مظاهرات التنديد بالحرب تتواصل بأنحاء العالم
آخر تحديث: 2003/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/26 هـ

مظاهرات التنديد بالحرب تتواصل بأنحاء العالم

تظاهرة نسوية حاشدة في المنامة البحرينية تنديدا بالغزو الأميركي البريطاني للعراق

تظاهر حوالي 15 ألف شخص في القاهرة ضد الولايات المتحدة والحرب على العراق في محيط الجامع الأزهر في أول مسيرة تسمح بها الحكومة المصرية في شوارع العاصمة منذ بدء الحرب في العشرين من مارس/ آذار.

وتجمع المتظاهرون بعد انتهاء صلاة الجمعة ورفعوا علما عراقيا ضخما أحاطت به لجنة تضم عددا كبيرا من أعضاء مختلف التيارات السياسية وبينهم عدد كبير من مسؤولي جماعة الإخوان المسلمين، وناشطون في الحزب الوطني الديمقراطي الذي يرأسه الرئيس المصري حسني مبارك.

ورفع البعض المصاحف وحمل البعض الآخر لافتات ظهرت عليها شعارات "كوكا كولا" و"ماكدونالدز" ومسحوق الغسيل "أرييل" مشطوبة باللون الأحمر, للتذكير بمقاطعة هذه المنتجات.

وتجددت التظاهرات في البحرين، خاصة في مدينة المحرق احتجاجا على الغزو الأميركي البريطاني للعراق.

متظاهرات في رام الله ضد الحرب على العراق

وشارك آلاف الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية بعد صلاة الجمعة في مسيرات تأييد للعراق.

وانطلقت المسيرات في مدن رام الله ونابلس وقلقيلية وبلدة حلحول ومخيم العروبة في الخليل ويعبد القريبة من جنين. وندد المتظاهرون في هتافاتهم بالعدوان الأميركي البريطاني وانتقدوا مواقف العديد من قادة الدول العربية تجاه الحرب.

وفي غزة شارك نحو ثلاثين ألف فلسطيني في تظاهرة احتجاج على الحرب ضد العراق دعت حركة حماس خلالها إلى "انطلاق ثورة في العالمين العربي والإسلامي ضد الحرب الصليبية" على العراق.

وألقى القيادي البارز في حركة حماس عبد العزيز الرنتيسي كلمة أمام المتظاهرين قال فيها "آن الأوان للشعوب العربية والإسلامية أن تثور وأن تعلن موقفها الداعم للعراق وللإسلام" مضيفا أن "المعركة طويلة جدا ولن تنتهي إلا بسقوط أميركا".

وأكد أن الحرب على العراق "مخطط يهودي ينفذه أبناء اليهود من أمثال جورج بوش وتوني بلير اللذين يدفعان أبناء الأميركيين والبريطانيين ليقاتلوا من أجل إسرائيل ومن أجل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ويدفعونهم إلى معركة خاسرة ليحققوا حلم إسرائيل بدولة من النيل إلى الفرات".

وأفاد مراسل الجزيرة في الأردن أن عدة مدن أردنية شهدت مظاهرات للتنديد بالغزو الأميركي البريطاني للعراق. وقال إن قوات مكافحة الشغب في مدينة معان التي تبعد نحو 300 كلم جنوبي عمان استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين. وفي العاصمة نفسها حاول المتظاهرون مهاجمة السفارة الإسرائيلية، ودعوا إلى فتح الحدود العربية مع العراق للتصدي للعدوان.

تظاهرة حاشدة في العاصمة البنغالية تنديدا بالحرب
مظاهرات آسيا
وخرج عشرات آلاف المسلمين من المساجد في أنحاء آسيا في مظاهرات ضد الحرب كان معظمها صامتا وسلميا بعد أن استمعوا إلى خطب حماسية مناهضة للحرب في صلاة الجمعة. ونظم أكثر من 50 ألف متظاهر مسيرات احتجاج في داكا عاصمة بنغلاديش منددين بالحرب باعتبارها "لا إنسانية ومجنونة وبربرية" وتدفع الشعب العراقي نحو كارثة إنسانية.

وخرجت مظاهرات في ست مدن على الأقل في إندونيسيا. وفي مسجد الاستقلال الكبير بالعاصمة جاكرتا قال طاهر الأزهري أحد كبار رجال الدين الإسلامي في العالم "يقول بوش إنه يحرر العراق لكن ما يفعله هو أنه يدمره".

كما خرجت في باكستان عدة مظاهرات متفرقة وصغيرة. وفي حيدر آباد أحرق نحو 400 متظاهر من الحركة الإسلامية دمية للرئيس الأميركي ورددوا هتافات معادية لأميركا.

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران مظاهرة شارك فيها عشرات الآلاف من الأشخاص ضد غزو العراق ومنددين بالولايات المتحدة وبريطانيا. وأفاد شهود أن مئات الإيرانيين رشقوا بالحجارة مبنى السفارة البريطانية.

وقال مراسل الجزيرة في إيران إن المظاهرة التي دعت لها منظمة الإعلام الإسلامي وهي منظمة شبه حكومية شارك فيها نحو خمسين ألف متظاهر وضمت جميع ألوان الطيف السياسي في إيران. وأضاف أن المتظاهرين أطلقوا هتافات معادية للولايات المتحدة وبريطانيا، ووصفت الرئيس جورج بوش بأنه "مصاص دماء وقاتل أطفال العراق".

إندونيسيون يحرقون العلمين الأميركي والبريطاني أثناء تظاهرة حاشدة أمام السفارة الأميركية في جاكرتا
وطالب المتظاهرون بالانسحاب الفوري للقوات الأميركية البريطانية الغازية وبعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. كما طالب المتظاهرون بإغلاق السفارة البريطانية في طهران. كما دعوا إلى قطع إمدادات النفط عن الولايات المتحدة وبريطانيا وبقية الدول المؤيدة للحرب ضد العراق.

وفي الفلبين احتشد الآلاف في منطقة السوق المالية في العاصمة مانيلا في مظاهرات غاضبة احتجاجا على مساندة حكومتهم للرئيس الأميركي في حربه على العراق. وكان عدد من رجال الدين ورجال المال والأعمال على رأس هذه المظاهرة لمطالبة الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بالتوقف عن سياستها المساندة للولايات المتحدة.

وبقيت المدارس والجامعات مغلقة اليوم الجمعة في البنغال الغربية (شرق الهند) حيث تظاهر عشرات آلاف الشبان تلبية لنداء النقابات احتجاجا على الغزو العسكري بقيادة الولايات المتحدة في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات