شرطي فلسطيني يقف وسط أنقاض ورشة دمرها الاحتلال بخان يونس (أرشيف)

قال مصدر طبي فلسطيني إن فلسطينيين أصيبا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم جراح أحدهما بالغة الخطورة, وأوضح أن الجريحين هما سليمان أبو النجا (20 عاما) الذي أصيب بعيار ناري في الصدر وحالته خطيرة وعدنان صليح (35 عاما) وحالته متوسطة. وقد نقلا إلى مستشفى ناصر في خان يونس لتلقي العلاج.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن جيش الاحتلال قام قبل ذلك بساعات بالتوغل برفقة عدة دبابات وجرافتين عسكريتين لمئات الأمتار في منطقة معن بخان يونس حيث دهم الجنود عدة منازل ودمروا بالكامل المنزل العائلي المؤلف من طابقين لناشط في حركة المقاومة الإسلامية حماس يدعى أمجد أبو المجد.

فلسطينية تجلس بين أنقاض منزلها الذي دمره جيش الاحتلال في توغل سابق بخان يونس جنوبي غزة
وجاء في بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي أن المنزل كان يضم مشغلا لصنع متفجرات وأسلحة عثر عليها فيه.

من جهة ثانية أكد مصدر أمنى فلسطيني أن جنود الاحتلال اعتقلوا ثلاثة أشقاء من عائلة أبو النجا أثناء عمليات دهم المنازل في نفس المنطقة. واعتبر مسؤول أمنى فلسطيني أن "هذه الاعتداءات تأتى في إطار التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد شعبنا حيث تستغل إسرائيل انشغال العالم بالأجواء الدولية نتيجة للحرب على العراق". وحمل هذا المسؤول الحكومة الإسرائيلية تبعات ونتائج هذا التصعيد.

وفي وقت مبكر من صباح اليوم استشهد شاب فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في مخيم للاجئين بمدينة طولكرم بالضفة الغربية. وقال شهود عيان إن الجنود دخلوا مخيم طولكرم وقاموا بتفتيش عدد من المنازل, ثم أطلقوا النار دون سبب، من أحد المنازل باتجاه الشارع فقتلوا الفلسطيني محمد غنيم (20 عاما) الذي كان يسير في الشارع وأصابوا آخر بجروح متوسطة.

مصير خارطة الطريق
وعلى الصعيد السياسي اعتبر مسؤول إسرائيلي كبير أن خطة "خارطة الطريق" التي تتضمن حلا سلميا للنزاع في الشرق الأوسط, لن تعلن قبل نهاية الحرب في العراق وأن الولايات المتحدة ستقوم أولا "باستشارة" الطرف الإسرائيلي قبل ذلك.

زلمان شوفال
ومن جهة أخرى أعرب المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه عن "ارتياحه" لتصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش بخصوص هذه الوثيقة حيث إن الأخير اكتفى بالقول إن الإعلان عنها سيكون "قريبا" دون تحديد أي موعد.

وأعلن زلمان شوفال مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي من جهته أن "نشر الوثيقة أقل أهمية من تطبيقها". وقال إن الخطة قد نشرت بطريقة ما في خطوطها العريضة وإنما غير النهائية، "المهم هو الطريقة التي ستنفذ بها". وأضاف المستشار أن ذلك سيتوقف إلى حد كبير على نتائج الحرب في العراق "وما إذا كانت ستسمح أو لا" بإعادة ترتيب الشرق الأوسط عبر إضعاف معسكر المتطرفين".

وكان الرئيس الأميركي قال الخميس أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في كامب ديفد إنه سيتم في وقت قريب نشر خارطة الطريق، الهادفة إلى تحويل "رؤية إلى واقع", في إشارة إلى قيام دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل.

من جهته أعرب وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات الخميس عن أمله بألا تكون تصريحات الرئيس الأميركي بشأن إعلان خريطة الطريق "مجرد مسكنات", وأن تؤدي إلى أعمال ملموسة.

المصدر : وكالات