استمرار المقاومة العراقية والعواصف الرملية تحارب الغزاة
آخر تحديث: 2003/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الناطق باسم الحوثيين: النظام السعودي هو الخطر الماحق على أمن واستقرار المنطقة
آخر تحديث: 2003/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/24 هـ

استمرار المقاومة العراقية والعواصف الرملية تحارب الغزاة

إعداد: محمد السيد غنايم*

استمرت القوات الأميركية البريطانية في قصفها للعاصمة بغداد ومدينتي الموصل وكركوك، وشهدت مدينة البصرة قتالا عنيفا في محيط مطارها الدولي. إلا أن أبرز ما ميز يوم الثلاثاء الموافق 25 مارس/ آذار 2003 سادس أيام هذه الحرب، هو العواصف الرملية الشديدة التي هبت على جنوبي العراق وأعاقت تقدم القوات الأميركية باتجاه بغداد. وفيما يلي متابعة لأبرز أحداث هذا اليوم.

العمليات العسكرية:

  • قصفت القوات الأميركية البريطانية المدن والمواقع العراقية طيلة ساعات اليوم، وذكر نائب مدير العمليات بهيئة الأركان الأميركية المشتركة اللواء ستانلي ماك كريستال إن القوات الأميركية تقدمت 320 كلم في الأراضي العراقية واشتبكت مع فرقة المدينة للحرس الجمهوري إحدى أفضل فرق الحرس الجمهوري العراقي وأقواها على بعد 100 كم من بغداد.
  • ذكرت مصادر عسكرية أميركية أن الطيران الأميركي نفذ حتى يوم الثلاثاء 2000 طلعة فوق العراق مركزة على مواقع قوات الحرس الجمهوري.
  • قال مراسل رويترز المرافق للقوات الأميركية إن حوالي أربعة آلاف جندي من مشاة البحرية الأميركية عبروا الثلاثاء نهر الفرات وقناة صدام بمدينة الناصرية وسط معارك كثيفة واتجهوا شمالا.
  • أعلن مسؤول عسكري بريطاني أن القوات البريطانية بسطت سيطرتها على ميناء أم قصر جنوبي العراق بعد أن شهدت مقاومة عراقية على مدى خمسة أيام، وقال للصحفيين إن المدينة "آمنة ومفتوحة".
  • واصلت المقاومة العراقية قتالها لاستعادة مطار البصرة الذي احتلته القوات الأميركية البريطانية، ودارت معارك عنيفة بين الجانبين في ضواحي المدينة مع وصول تعزيزات للقوات الغازية.
  • عرض التلفزيون العراقي صور طيارين ذكر أنهما طاقم طائرة أباتشي الأميركية التي أسقطها العراقيون في كربلاء جنوبي العراق الاثنين الماضي، وذكر المعلق أن الطيارين سيعاملان وفق معاهدة جنيف المتعلقة بأسرى الحرب.
  • ذكرت مصادر عسكرية أميركية أن 30 طائرة أميركية من طراز أباتشي عادت اليوم إلى قواعدها بالكويت بعد معركة فاشلة قرب كربلاء جنوبي بغداد.
  • أعلنت مصادر عسكرية بريطانية أن جنديا بريطانيا قتل وفقد آخران في المعارك الدائرة بقضاء الزبير جنوبي العراق، ليرتفع إجمالي عدد القتلى والمفقودين بين القوات البريطانية منذ بدء الغزو إلى 20 جنديا.
  • قال قائد القوات البريطانية في الخليج المارشال بريان بوريدج إن مدينة البصرة أصبحت هدفا عسكريا وسياسيا للقوات البريطانية التي تحاول كسر صمود المقاومة العراقية فيها، واستبعد تحقيق نصر سريع.
  • أعلنت مصادر عسكرية أميركية أن مقاتلة أميركية من طراز إف/16 قصفت خطأ بطارية صواريخ باتريوت تابعة للقوات الأميركية، ولم يسفر الحادث عن وقوع ضحايا.
  • ذكرت القوات الأميركية جنوبي العراق أنها فقدت مروحيتين الأولى من طراز أباتشي والثانية من طراز بلاك هوك بسبب العواصف الرملية الشديدة، في حين أكدت مصادر عسكرية عراقية إسقاطهما في المواجهات.
  • عرض التلفزيون العراقي مجموعة آليات عسكرية مدمرة وعددا من الجثث المحترقة ذكر أنها لجنود بريطانيين تم القضاء عليهم من قبل المقاومين العراقيين بمدينة الناصرية التي شهدت معارك ضارية.
  • نفى العراق حصوله على معدات عسكرية روسية أو وجود خبراء روس على أراضيه لمساعدته في الحرب الحالية، ووصف الأنباء الأميركية في هذا الشأن بالأكاذيب.
  • نفى وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف في مقابلة هاتفية مع الجزيرة أنباء تفيد باندلاع تمرد شعبي ضد حكومة بغداد بمدينة البصرة. وأكد مراسل الجزيرة بالمدينة قول الوزير العراقي، وذكر أن الأوضاع هناك هادئة باستثناء القصف المدفعي المتبادل بين القوات العراقية والغازية.
  • ذكرت الكويت أن صاروخ باتريوت اعترض صاروخا أطلقه العراق باتجاه الأراضي الكويتية كان يستهدف قاعدة علي السالم الجوية حيث توجد مقاتلات حربية أجنبية وأخرى تابعة للقوات الجوية الكويتية.
  • فشل الأتراك والأميركيون في التوصل إلى اتفاق نشر القوات التركية بشمالي العراق، في حين سارعت أنقرة لطمأنة الاتحاد الأوروبي بشأن سلامة نواياها إزاء العراق.

ردود الأفعال الرسمية:

عربيا وإسلاميا

  • انتقد نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان بشدة الموقف الرسمي العربي من غزو بلاده مشيرا إلى أنه لا ينسجم مع موقف الشعوب العربية، وقال للصحفيين إن بيان وزراء الخارجية العرب الصادر الاثنين بالقاهرة لا يمثل الحد الأدنى المطلوب في هذا الظرف.
  • دعا العراق العرب إلى فرض حظر نفطي لوقف العدوان عليه وطالب الدول النفطية بعدم زيادة الإنتاج، مؤكدا أن بغداد قادرة على تلبية الاحتياجات المحلية من الخام رغم القصف. كما حمّلت السلطات العراقية الأردن مسؤولية توقف ضخ الخام العراقي إليه.
  • اتهم وزير التجارة العراقي محمد صالح مهدي الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بالرضوخ للضغوط الأميركية وتعطيل وصول إمدادات الغذاء والأدوية إلى العراق، وطالبه بالسماح الفوري بدخول الإمدادات، مطالبا الأردن بإعادة السلع التي احتجزها في طريقها إلى العراق.
  • أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن بلاده تقدمت باقتراح للولايات المتحدة والعراق لوقف الحرب وتنتظر ردا عليه، ورفض في مؤتمر صحفي بجدة الكشف عن تفاصيل هذا الاقتراح.
  • أثنى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى على المقاومة العراقية في مواجهة القوات الأميركية البريطانية الغازية ووصفها بالمشرفة، في حين ذكر أنه تلقى تطمينات من الخارجية التركية بأن أنقرة لن تدخل شمالي العراق.

دوليا

  • حث الرئيس الأميركي جورج بوش الكونغرس على الإسراع بإقرار نفقات عاجلة قدرها 75 مليار دولار لتمويل الغزو، وقال في كلمة بمقر البنتاغون إن قوات التحالف تحرز تقدما منتظما في العراق، مؤكدا أنه لا يعرف متى تنتهي الحرب رغم ثقته بتحقيق النصر.
  • جدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تعهده بالإطاحة بحكومة الرئيس العراقي صدام حسين، في حين أكد وزير خارجيته جاك سترو أن المعارضة العلنية العربية ستتغير تماما بعد انتهاء الحرب.
  • دعا وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان الولايات المتحدة للعودة إلى الأمم المتحدة قائلا إنه لا يمكن لأي دولة أن تنصب نفسها شرطيا للعالم، في حين قال نظيره الروسي إيغور إيفانوف إن الرهان الأساسي من هذه الحرب هو إقامة نظام عالمي جديد.
  • حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من كارثة إنسانية في البصرة التي يعاني سكانها الذين يزيد عددهم على المليون من انقطاع المياه منذ يوم الجمعة الماضي إثر المعارك التي شهدتها.
  • اتهم مركز حقوقي في نيويورك الولايات المتحدة بازدواجية المعايير وانتهاكها اتفاقات جنيف الخاصة بحقوق الأسرى فيما يتعلق بأسرى طالبان بغوانتانامو في حين تطالب باحترام حقوق أسراها في العراق.

الشارع الإسلامي والدولي:

  • استمرت التظاهرات في العديد من العواصم العربية والإسلامية تنديدا بالغزو الأميركي للعراق، وقد تركزت في كل من دمشق والقاهرة والسودان واصفة الحكام العرب بالتخاذل والعمالة.
  • كما شهد عدد من الدول الآسيوية تظاهرات مماثلة تركزت في بنغلاديش وماليزيا في حين تطورت في إندونيسيا إلى مصادمات عنيفة مع قوات الأمن.

على المستوى الاقتصادي:

  • فرضت شركات التأمين رسوم مخاطر حرب على خطوط الشحن الصغيرة التي تقوم بنقل الحاويات بين دبي وموانئ شمالي الخليج.
  • أرجأت كوريا الجنوبية لأجل غير مسمى طرح سندات بقيمة مليار دولار بسبب الظروف غير المواتية بالسوق في أعقاب اندلاع الحرب على العراق.
  • ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي، وارتفعت كذلك أسعار السندات الحكومية والذهب، في حين هبط سعر الدولار، كما هبطت أسعار الأسهم في معظم مناطق العالم بما فيها أسواق الأسهم الآسيوية.
  • أدت مخاوف الحرب في الفلبين إلى تفاقم حالة القلق بشأن الدين العام الضخم مما دفع المستثمرين لرفع تكلفة الإقراض الحكومي بشكل حاد، كما ارتفع متوسط سعر الفائدة على السندات.
  • منحت الإدارة الأميركية مزيدا من العقود العراقية لشركات أميركية، في تجاهل واضح للشركات البريطانية بهذا الخصوص.
  • تراجعت حركة السفر الجوي بالمنطقة بنسبة 40%، في حين بدأت شركات عالمية وأميركية خفض عمالتها للتخفيف من خسائرها المقدرة بعشرة مليارات دولار.
  • حظرت بورصة نيويورك دخول مراسلي قناة الجزيرة إلى قاعة التداول فيها دون أن تقدم تبريرا مقنعا لهذا القرار. وعزت بعض المصادر هذا الإجراء إلى رضوخ السوق لضغوط شديدة من إدارة الرئيس جورج بوش التي أساءتها تغطية القناة للعمليات العسكرية في العراق.

_______________
*
قسم البحوث والدراسات - الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة