قصف متزامن على الموصل وبغداد واستمرار معركة البصرة
آخر تحديث: 2003/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/23 هـ

قصف متزامن على الموصل وبغداد واستمرار معركة البصرة

جندي أميركي يرصد الطريق في ضواحي البصرة

أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن العاصمة العراقية تعرضت قبيل منتصف الليلة لقصف جوي عنيف على دفعتين بفارق دقائق قليلة. وأدت نحو ستة انفجارات إلى ارتفاع كرات من اللهب إلى السماء.

وقالت مصادر إخبارية أخرى إن القوات العراقية أطلقت على الأقل صاروخين أرض جو ودفعات من نيران المدفعية المضادة للطائرات مع بدء الغارة الأولى. ولم تعرف بعد الخسائر أو الضحايا إثر هاتين الغارتين.

بغداد تحت القصف الجوي أمس

وقبل ذلك بساعات هزت انفجارات مناطق مختلفة من العاصمة بغداد، في موجة جديدة للغارات الأميركية البريطانية. وأفاد مراسل الجزيرة بأن الطائرات شنت غارات خاطفة أطلقت خلالها زخات الصواريخ ثم اختفت بسرعة شديدة. وقال مواطنون إن خمسة عراقيين بينهم امرأة لقوا مصرعهم أمس في قصف صاروخي على حي الأعظمية المكتظ ببغداد.

وبالتزامن مع غارتي منتصف الليل على بغداد تعرضت مدينة الموصل في شمالي العراق لهجوم جوي حيث نفذت طائرات غارات جوية على عدة أهداف داخل المدينة وحولها في سلسلة من الهجمات استمرت 45 دقيقة على الأقل.

وقال مراسل الجزيرة في الموصل إنه سمع أصوات انفجارات شديدة في عدة مناطق في المدينة ولاحظ أنه لم يتبع الانفجارات تصاعد دخان، ولم تطلق صفارات الإنذار كما هي العادة قبيل وقوع الغارات الجوية.

طاقم طائرة الأباتشي

صورة طاقم الأباتشي الأميركيين
من جهة ثانية عرض التلفزيون العراقي الرسمي صور رجلين قال إنهما طاقم طائرة الأباتشي الأميركية التي أسقطها العراقيون في كربلاء جنوبي العراق، وكانت مدة الشريط حوالي خمس دقائق لم يتكلم خلالها الرجلان اللذان كانا يرتديان بزة سلاح الجو الأميركي.

وعرض التلفزيون صور بطاقتي هوية وبطاقات ائتمان يبدو أنها تخصهما. وقال المعلق التلفزيوني إن الأسيرين سيعاملان وفق معاهدة جنيف المتعلقة بأسرى الحرب.
وأكد العراق أمس الاثنين أنه أسقط مروحيتين أميركيتين من نوع أباتشي عرض التلفزيون العراقي صور إحداهما, في كربلاء على بعد 80 كم جنوبي بغداد.

واصطحبت السلطات العراقية مجموعة صغيرة من الصحفيين إلى بلدة الهندية حيث تمكنوا من رؤية الطائرة في مزرعة خاصة. وبدت الطائرة في حالة جيدة باستثناء آثار إطلاق رصاص قرب مروحتها الخلفية. وأشيع أن أحد الفلاحين أطلق النار على الطائرة وأسقطها. وقد أكدت القيادة الأميركية المركزية في قاعدة السيلية بالدوحة أمس أن مروحية هجومية من نوع أباتشي فقدت في العراق.

معارك الجنوب
وفي البصرة تردد دوي القصف الجوي والمدفعي مساء الاثنين بشكل مكثف وتركز على طريق الزبير أم قصر, في حين أطلقت القنابل المضيئة حول مطار البصرة الذي تحاول القوات العراقية استعادته من القوات البريطانية والأميركية التي استولت عليه اليوم.

وقال مراسل الجزيرة إن المعارك تدور بعنف على طريق الزبير أم قصر ومطار المدينة. وأفاد المراسل بأن القوات الغازية يبدو أنها أيضا استولت على منطقة جسر الزبير في طريقها للبصرة حيث وقعت معارك عنيفة تخللها دوي انفجارات في مطار البصرة ومحيطه.

جنود أميركيون يتحققون من أسلحتهم في ضواحي البصرة

وأعلنت القوات البريطانية أنها تسيطر الآن على طريق يقع على بعد 20 كلم غربي مدينة البصرة وأنها قامت بتفجير عبوة اشتبهت فيها، وذكرت الشرطة العسكرية البريطانية -التي قامت بتنفيذ التفجير- أن إطلاق النار مستمر في المنطقة.

ومن جهة أخرى أعلن متحدث عسكري أميركي أن القوات الأميركية شنت الاثنين هجوما جديدا على مدينة الناصرية في جنوبي العراق بهدف الاستيلاء عليها، وكانت تلك القوات التي تشارك في غزو العراق قد اعترفت في وقت سابق بأنها تواجه مقاومة شرسة على مشارف مدينة الناصرية.

في غضون ذلك تواصل وحدات أميركية وبريطانية قتالها في مناطق متفرقة من جنوبي العراق واعترفت وزارة الدفاع البريطانية بمقتل جندي بريطاني في هذه المعارك. وعرضت وكالات الأنباء صور قتال دائر في إحدى مناطق الجنوب، مع طائرات مروحية وهي تحلق فوق أرض المعركة كما أظهرت الصور تجمعات لمن وصفوا بأنهم أسرى عراقيون في قبضة القوات الأميركية وجنودا أميركيين وهم يحفرون قبورا لجنود عراقيين ممن قتلوا في المعارك هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات