صورة بثها التلفزيون العراقي للفلاح وهو بجانب المروحية التي أسقطها ببندقيته

عرض التلفزيون العراقي اليوم صور مروحية حربية أميركية من طراز أباتشي أسقطت جنوبي العاصمة بغداد. وبدت الطائرة السوداء وهي تحمل صواريخ موجهة عليها علامات أميركية.

وقال التلفزيون العراقي إنها أسقطت قرب مدينة كربلاء على بعد 110 كلم جنوب غربي العاصمة بغداد. وظهرت في الصور التلفزيونية خوذتان لكن لم تظهر أي مؤشرات أخرى عن مصير قائدي الطائرة. ويتكون طاقم طائرة الأباتشي عادة من طيارين اثنين.

صورة للمروحية الأميركية
وقال التلفزيون إن فلاحا كبيرا في السن يدعى علي عبيد منكاش أسقط الطائرة ببندقية قديمة من نوع برنو تشيكية الصنع. وأظهر التلفزيون الفلاح وهو يقف إلى جانبها حاملا بندقيته القديمة. وقال للتلفزيون إنه وأخوته كانوا يتوقعون هجوما عندما حلقت الطائرة فوق رؤوسهم فأطلق النار عليها وأسقطها.

من جانبه قال وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف إن القوات العراقية أسقطت طائرتين أميركيتين من طراز أباتشي. وقال الصحاف في مؤتمر صحفي ببغداد إن إحدى الطائرتين عرضت بالفعل على التلفزيون العراقي.

وفي واشنطن أقر مسؤول عسكري أميركي اليوم بسقوط مروحية أباتشي في العراق ولم يعلق على إعلان بغداد عن إسقاط طائرة هليكوبتر ثانية. ولم يكن لديه معلومات عن مصير قائدي الطائرة الهليكوبتر التي عرضت صورها.

وعد بالنصر

ووعد الرئيس العراقي صدام حسين الشعب العراقي بالنصر على القوات الغازية، وأشاد في كلمة ألقاها للشعب العراقي بأداء القوات العراقية وتصديها للقوات الأميركية والبريطانية.

ودعا صدام قواته إلى استغلال فرصة دخول هذه القوات للعراق لأول مرة لإلحاق أكبر الخسائر بها بعد أن كانت "تتجنب الاشتباك من قبل معتمدة على الطائرات والصواريخ". وقد أشاد بالمقاومة العراقية الباسلة من قبل القوات والشعب في أم القصر والفاو والناصرية جنوبي العراق. ودعا شعبه للصبر والتحمل.

وقال صدام في خطاب هو الثاني له منذ بدء الغزو الأميركي على العراقي "لقد بذلنا كل ما بوسعنا لإنهاء الأزمة واستجبنا لطلباتهم غير الشرعية لأن السياسة العراقية هي تجنب الشر، ولكن لا بد من وقفه إذا جاء لأرضنا".

استمرار القصف

الدخان يتصاعد في سماء بغداد جراء القصف
في هذه الأثناء استمرت عمليات قصف المدن العراقية، حيث هزت انفجارات ضخمة كلا من العاصمة العراقية بغداد ومدينة الموصل في الشمال وعددا من المدن الأخرى.

وتعرضت بغداد لقصف هو الأعنف منذ يومين حيث اشتعلت النيران في مناطق مختلفة من المدينة، فقد هز ما لا يقل عن ستة انفجارات عنيفة وسط بغداد ولم تسمع صفارات الإنذار ولا طلقات الدفاعات الجوية.

وسمعت أصوات سيارات الإسعاف وهي تمر مسرعة عبر الشوارع. وجاءت هذه الانفجارات بعيد إلقاء الرئيس العراقي خطابا أكد فيه على المقاومة واعدا شعبه بالنصر القريب.

وكانت صفارات الإنذار قد دوت صباح اليوم مرتين في بغداد حيث لا تزال تتصاعد أعمدة الدخان من مواقع جرى قصفها ليلا، واستهدف القصف مجددا أحد القصور الرئاسية كان قد أصيب في القصف السابق.

وفي البصرة ثانية كبرى المدن العراقية أفاد مراسل الجزيرة بأن المدينة الواقعة في الجنوب تتعرض حاليا للقصف، وقال إن القصف تركز في القطاع الغربي تحديدا قرب جسر شهد بالأمس مواجهات عنيفة بين القوات العراقية والقوات الأميركية والبريطانية الغازية.

كما تعرضت مدينة الموصل في شمالي العراق للقصف مجددا صباح اليوم وسمع دوي انفجارات في عدد من أنحاء المدينة. وقال مراسل الجزيرة إن صواريخ ضربت في ما يبدو غرب الموصل، رغم أنه لم يكن واثقا مما إذا كانت ضربت أهدافا مدنية أو عسكرية. وكانت ثلاث غارات استهدفت المدينة في ساعات الصباح الأولى تصدت لاثنتين منها المضادات العراقية.

وفي مدينة كركوك بالشمال قال وزير الإعلام محمد سعيد الصحاف إن القوات العراقية دحرت قوات أميركية نزلت قرب المدينة وأجبرتها على التقهقر.

صور من معارك أم القصر
وقصفت المقاتلات الأميركية والبريطانية صباح اليوم المواقع العراقية الأمامية قرب مدينة شمشمال في المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في شمال العراق في أول هجوم على هذه المنطقة منذ بدء الغزو الأميركي على العراق الخميس الماضي.

وسمع دوي انفجارات شديدة القوة على سلسلة جبال يسيطر عليها الجيش العراقي على بعد 1500 متر من شمشمال الواقعة تحت سيطرة الاتحاد الوطني الكردستاني الحليف لواشنطن. وهي المرة الأولى التي يستهدف القصف هذه المنطقة منذ بدء الحرب على العراق. وتقع شمشمال على بعد 40 كلم شرقي مدينة كركوك الغنية بالنفط.

كما أفشلت القوات العراقية محاولات إنزال مماثلة في مدينتي النجف وكربلاء بجنوب العراق. وقد قامت المضادات الأرضية العراقية في مدينة كركوك بفتح نيرانها على طائرات التحالف، وذلك بالقرب من المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في شمال العراق. واستمرت المضادات الأرضية في الانطلاق لمدة عشر دقائق قبل أن تتوقف لتعود للانطلاق من جديد لمدة 15 دقيقة.

وعلى صعيد آخر شهدت مدينة كربلاء معارك بين مروحيات حربية أميركية ووحدات من الحرس الجمهوري العراقي بالمدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات