صاروخ عراقي آخر يسقط شمالي الكويت
آخر تحديث: 2003/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/19 هـ

صاروخ عراقي آخر يسقط شمالي الكويت

جنود أميركيون بالأقنعة الواقية بعد سقوط صواريخ سكود العراقية قرب معسكرهم في الكويت الخميس الماضي
أعلنت مصادر عسكرية مسؤولة في الكويت أن صافرة الإنذار انطلقت يوم أمس الجمعة لمدة خمس دقائق عقب وقوع صاروخ من نوع سكود سقط شمالي البلاد.

ونقل مراسل الجزيرة نت في الكويت عن مستشار وزارة الدفاع أن صافرة الإنذار انطلقت عقب وقوع صاروخ من نوع سكود "يبلغ مداه 300 كلم". واعتبر المسؤول الكويتي أن هذا الصاروخ يثبت أن العراق لا يزال يمتلك صواريخ ذات مدى أبعد مما أعلن عنه. وأضاف المسؤول أن الصاروخ الذي وقع شمالي الكويت لم يسفر عن وقوع خسائر.

من جهته قال مسؤول عسكري للتلفزيون الكويتي إن الصاروخ الذي أطلق الإنذار بسببه دخل الأجواء الكويتية, إلا أنه عبر فوقها من دون أن يسقط فيها. وهذا هو الصاروخ الثاني عشر الذي يستهدف الكويت, -بحسب السلطات الكويتية- منذ بدء العمليات العسكرية الأميركية ضد العراق.

وكانت آخر صافرة إنذار قد انطلقت أمس في حدود الساعة الواحدة بعد الظهر بسبب صاروخ قالت السلطات إن الدفاعات قامت بإسقاطه. وسبق لصواريخ باتريوت أن اعترضت في وقت سابق صاروخ أرض أرض عراقيا كان يستهدف قاعدة جوية في شمالي الكويت, بحسب وسائل الإعلام الرسمية الكويتية. وسمع دوي ثلاثة انفجارات في الكويت يرجح أنها ناتجة عن عملية الاعتراض هذه.

أما الصواريخ التي أطلقت أول أمس فقد تم اعتراض ثلاثة منها بصواريخ باتريوت, وسقط اثنان آخران في البحر، فيما بث التلفزيون الكويتي مشاهد لصور حطام صواريخ أخرى. ومن ناحيته قال وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف ردا على أسئلة الصحفيين إن الصور التي تم بثها لا تعود لصواريخ عراقية من نوع سكود لأن بلده لا يملك هذا النوع من الصواريخ.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية
كلمات مفتاحية: