مظاهرات الغضب تجتاح العديد من عواصم العالم
آخر تحديث: 2003/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/18 هـ

مظاهرات الغضب تجتاح العديد من عواصم العالم

الشرطة المصرية تحول دون وصول المتظاهرين إلى مقر السفارة الأميركية

شهدت العديد من عواصم العالم تظاهرات احتجاجية على الحرب التي بدأتها الولايات المتحدة على العراق وذلك وسط توقعات المراقبين بازدياد المظاهرات بحيث تعم معظم أرجاء العالم.

ففي القاهرة أفاد مراسل الجزيرة بأن عدد المصابين جراء المصادمات بين الشرطة وآلاف المتظاهرين قد تجاوز حتى الآن 150 حالة، في حين لا تزال المظاهرات مستمرة في ميدان التحرير بالقاهرة الذي احتشد به طلبة الجامعة الأميركية مع غيرهم من المتظاهرين الذين حاولوا في ما بعد الوصول إلى السفارة الأميركية إلا أن رجال الشرطة تصدوا لهم بالهري.

وأضاف المراسل أن فعاليات سياسية وشعبية مصرية بدأت الآن بتنفيذ اعتصام سيستمر من اليوم وحتى صلاة الجمعة غدا حيث من المتوقع أن تنطلق من جامع الأزهر مظاهرة شعبية حاشدة تشارك فيها شخصيات مصرية مسيحية تعبيرا عن رفضها للحرب الأميركية على العراق.

كما أن آلاف الطلبة في جامعة القاهرة تظاهروا منذ صباح اليوم داخل الحرم الجامعي منددين بالحرب على العراق ومطالبين بطرد سفراء بريطانيا وإسبانيا وإسرائيل، وطالبوا كذلك الحكومات العربية بإعلان الجهاد وإرسال الجيوش العربية إلى بغداد للدفاع عن العراق وشعبه، كما أحرق المتظاهرون الأعلام الأميركية ورفعوا الأعلام العراقية والفلسطينية.

وقد طوقت قوات مكافحة الشغب الجامعة بحيث انتشر المئات من عناصرها في المكان، في حين اصطف رتل طويل من شاحنات للشرطة تحمل قوات إضافية في الشوارع المجاورة.

وفي محافظة كفر الشيخ شمالي القاهرة تظاهر نحو ألف شخص من الطلاب والموظفين والعمال منددين بالحرب على العراق. كما تظاهر الآلاف من الطلاب في جامعتي طنطا وحلوان متوعدين واشنطن برد قاس.

مليون بريطاني خرجوا للشوارع ليقولوا "لا" للحرب على العراق (أرشيف)

لندن
كما ذكر مراسل الجزيرة في العاصمة البريطانية لندن -حيث يواجه رئيس الوزراء توني بلير موقفا صعبا في ظل التزايد المطرد للحرب على العراق- أن دعاة السلام ومناهضي الحرب على العراق قرروا تنظيم مسيرة شعبية ضخمة تجوب شوارع لندن يوم السبت القادم، ومن المتوقع أن يتجاوز عدد المشاركين في هذه المسيرة مئات الألوف وقد يتجاوز عددهم المليون كما يتوقع منظمو المسيرة.

دمشق
وتظاهر آلاف المواطنين السوريين في العاصمة السورية دمشق رافعين الأعلام السورية وصور الرئيس السوري بشار الأسد، وقد أطلقوا شعارات منددة بالرئيس الأميركي جورج بوش الذي وصفوه بمجرم الحرب، كما هتفوا ضد قادة الدول العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة، ووصفوهم "بالخونة" و"عبدة الأميركيين والدولار"، وعبثا حاول المتظاهرون الوصول إلى السفارة الأميركية حيث تصدت لهم قوات الشرطة التي رشقوها بالحجارة، كما منعتهم الشرطة من الوصول إلى بعض السفارات العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة.

أستراليا
وبعد ثلاث ساعات فقط من سقوط الصواريخ الأميركية على بغداد توجه أكثر من 40 ألف أسترالي إلى الشوارع تعبيرا عن احتجاجهم على الحرب التي تقودها واشنطن على العراق وتشارك فيها دولتهم، ورفع هؤلاء الشعارات المناوئة لهذه الحرب، وقالت آن روي 77 عاما والدموع تنهمر من عينيها "لقد أتيت للاحتجاج على الحرب". ورفعت طفلة صغيرة لافتة كتب عليها "هذه الحرب تثير الإرهاب" وضعتها فوق علم أميركي ملطخ باللون الأحمر جرته وراءها.

وتظاهر نحو 15 ألف شخص في سيدني كبرى المدن الأسترالية، وهم يهتفون بصيحات الاستهجان أمام شرطة مكافحة الشغب التي اصطفت أمام القنصلية الأميركية، وعبرت آماندا تاترسول عضو منظمة "سيروا ضد ائتلاف الحرب" التي نظمت هذا الاحتجاج يجب "ألا نستريح إلى أن تعود قواتنا إلى أرض الوطن وإلى أن تتوقف الحرب على العراق"، وفي العاصمة اليونانية أثينا تظاهر ما بين 80 إلى 100 ألف مواطن مطالبين بوقف الحرب على العراق.

إندونيسيات أمام السفارة الأميركية في جاكرتا مطالبات بوقف الحرب
إندونيسيا
وجرت تظاهرة شعبية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا منذ اللحظات الأولى للهجوم الأميركي على العراق، حيث احتشد أكثر من ألف شخص أمام مقر السفارة الأميركية في إندونيسيا، كما توعدت الجماعات الإسلامية واشنطن بحملات احتجاجات واسعة في جميع أنحاء العالم الإسلامي.

الولايات المتحدة
وأمام البيت الأبيض تجمع المئات من مناهضي الحرب تعبيرا عن رفضهم للحرب على العراق، مطالبين الرئيس الأميركي بالعودة إلى طريق السلام والعودة عن الحرب التي وصفوها بـ "اللاإنسانية".

وقد أعلنت حركة "متحدون من أجل السلام" التي سبق أن نظمت في منتصف الشهر الماضي تجمعا ضم عشرات الآلاف من المناهضين للحرب قرب مبنى الأمم المتحدة أنها تلقت من البلدية قرارا بالسماح لها بتنظيم مسيرة وسط مدينة نيويورك، حيث من المقرر أن تجري هذه المظاهرة يوم السبت المقبل.

ألمانيا
وفي العاصمة الألمانية برلين تظاهر نحو 20 ألف طالب ضد الحرب الأميركية على العراق، وقالت الشرطة الألمانية إن المسيرة سارت بسلام وهدوء وإن المتظاهرين هتفوا بشعارات مطالبة بالسلام ومنددة بالحرب، أثناء مسيرتهم التي انطلقت من أحد الشوارع الرئيسية في برلين مارين أمام السفارة الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات