عزيز ينفي فراره وأنباء عن استسلام 17 جنديا عراقيا
آخر تحديث: 2003/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/17 هـ

عزيز ينفي فراره وأنباء عن استسلام 17 جنديا عراقيا

طارق عزيز مرتديا بزته العسكرية
ظهر نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز في بث على الهواء على شاشة التلفزيون يتحدث إلى الصحفيين في بغداد داحضا شائعات فراره أو أنه قتل أثناء فراره من العاصمة العراقية.

وقال عزيز في تصريح للصحفيين إنه قرر لقاء الصحفيين للتأكيد على أن العراق مستعد للقتال.

وأثرت الشائعات على أسعار النفط في تعاملات نيويورك وانتشرت في الأسواق المالية مع قرب انتهاء المهلة التي منحها الرئيس الأميركي جورج بوش للرئيس العراقي صدام حسين وابنيه لمغادرة العراق أو مواجهة حرب. وتنتهي المهلة فجر اليوم الخميس.

من جانب آخر أكدت مصادر عسكرية أميركية الأربعاء أن 17 جنديا عراقيا استسلموا للقوات بقيادة الولايات المتحدة في شمالي الكويت. في حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد الكتيبة الأولى في فرقة المشاة الثالثة في الجيش الأميركي استسلام 15 جنديا عراقيا عبروا الحدود العراقية الكويتية.

وفي وقت سابق قالت وكالة الأنباء الكويتية إن 16 جنديا عراقيا استسلموا "عبروا الحدود العراقية الكويتية بعد الساعة الثامنة من مساء اليوم واستسلموا لقوات التحالف في شمالي الكويت".

وتحشد الولايات المتحدة وبريطانيا نحو 280 ألف جندي حول العراق. وأعدت القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة في شمالي الكويت خططا للتعامل مع أعداد كبيرة من الجنود العراقيين يتوقع استسلامهم بمجرد اندلاع الحرب.

وتقوم الطائرات الأميركية والبريطانية بإسقاط ملايين المنشورات على العراق تحث فيها الجنود على عدم مقاومة الغزو. والتعليمات الواردة في المنشورات محددة ومنها مغادرة دباباتهم مع عكس اتجاه أبراج مدافعها وترك مركباتهم في العراء أثناء عودتهم إلى ثكناتهم.

المصدر : وكالات