الكويت/ الجزيرة نت

أكد مراسل الجزيرة نت في الكويت أن الشيخ صباح الأحمد النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية أبلغ مجلس الأمة أن الكويت سمت بالفعل سفيرها الجديد في العراق حال سقوط نظام الرئيس صدام حسين، ولم تذكر المعلومات التي رشحت عن الجلسة الاستثنائية السرية التي عقدها المجلس بناء على طلب من الحكومة أمس اسم السفير الجديد.

من جهة ثانية نقل المراسل عن السفير الأميركي في الكويت ريتشارد جونز قوله إنه يتوقع بدء الحرب علي العراق في أي وقت بعد الساعة الرابعة والربع من فجر الخميس موعد انتهاء مهلة الـ48 ساعة التي حددها الرئيس بوش في إنذاره للرئيس العراقي بالتنحي ومغادرة بلاده. وأضاف السفير في تصريحاته أنه ليس واردا أن تمتد الحرب الأميركية من العراق إلى دول أخرى.

وقال السفير الأميركي إن واشنطن "تشجع أصدقاءها" على تبني الديمقراطية، لكنه عاد وأشار إلى أن هناك غيابا للديمقراطية في المنطقة وأن الشعوب تدرك ذلك.

وعلى الصعيد الأمني أعلنت وزارتا الدفاع والداخلية في الكويت رفع درجة استعداد الجيش والشرطة إلى نسبة 100%. كما أصدرت الهيئة العسكرية في الحرس الوطني أمرا برفع درجة الاستعداد القتالية لقواتها بالتنسيق مع وزارتي الدفاع والداخلية.

وقد شوهدت وحدات من قوات الحرس الوطني وهي تبدأ انتشارها في طرقات البلاد الرئيسية وحول المنشآت والمواقع الحيوية والمناطق السكنية دون إعاقة لحركة المرور التي تنساب دون أي تعقيدات. كما انتشرت آليات الشرطة في مختلف الشوارع والطرق الرئيسية وأقامت العديد من نقاط التفتيش.

على صعيد آخر قال مصدر كويتي إنه تم إعداد بواخر في الخليج العربي تحمل احتياطات كبيرة من البنزين وغاز المنازل وشتى أنواع المحروقات مشيرا إلى أنه تقرر فتح محطات التزود بوقود السيارات لـ24 ساعة كما تم إعداد محطات متنقلة أحضرت من مصافي البترول استعدادا لأي طارئ.

المصدر : الجزيرة