الكويت تستعد لتعليق الدراسة حال نشوب الحرب
آخر تحديث: 2003/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/17 هـ

الكويت تستعد لتعليق الدراسة حال نشوب الحرب

الكويت: الجزيرة نت

لحظة الوداع بين طلبة المدرسة الأميركية بعد قرارها إغلاق أبوابها في الكويت
علمت الجزيرة نت أن هناك اتجاها قويا لوقف الدراسة بالكامل في كل مراحل التعليم بالكويت حال نشوب الحرب، وقد أصدرت وزارة التعليم أوامرها لإدارات المدارس والجامعة بتوزيع جوازات السفر ووثيقة السماح الرسمية بالخروج من البلاد للمدرسين والإداريين الوافدين استعدادا للسفر في أي وقت طارئ.

وقالت مصادر عليمة إن تعليق العملية التعليمية لن يقل عن أسبوعين عند نشوب الحرب وقد تمتد لشهر أو أكثر حسب تطورات الوضع في البلاد. وكانت تحذيرات شفوية قد صدرت للمعلمين الوافدين بعدم مغادرة البلاد وإلا تعرضوا للفصل.

وقد توقفت اليوم عن الدراسة أكبر المدارس الأميركية العاملة في الكويت وهي (مدرسة الإبداع الأميركية) التي يشكل المدرسون الأميركيون 70% من هيئتها التعليمية.

ورغم الإغراءات التي قدمتها إدارة المدرسة لهم برفع الرواتب إلا أن المدرسين فضلوا الاستجابة لأوامر السفارة الأميركية بالرحيل. وقد حددت المدرسة يوم الخامس من أبريل/ نيسان القادم موعدا مبدئيا لاستئناف الدراسة.

وواجهت المدرسة الوطنية الإنجليزية أزمة في منتصف الشهر الماضي بعد رحيل ثلثي مدرسيها وهم من البريطانيين لكن مديرتها شانتيل الغربللي مازالت تصر على فتحها للدراسة مؤكدة أن الأوضاع في الكويت آمنة ولا تستدعي التوقف عن الدراسة.

وكان عدد آخر من المدارس البريطانية والأميركية (يصل تعدادها إلى أربع مدارس) واجهت نفس المشكلة حيث سافر المدرسون الأجانب ولم يعودوا إلى الكويت بعد انتهاء إجازة نصف العام رغم ما قدمت لهم إدارات المدارس من حوافز مادية كبيرة لكن هذه المدارس واصلت الدارسة.

وقالت مصادر في جامعة الكويت إن أساتذة الجامعة من الأميركيين والبريطانيين والكنديين لم يعودوا أيضا للكويت بعد أجازة نصف العام، وإن الأساتذة الوافدين من جنسيات أخرى أغلبها عربية سدوا فراغهم.

من جهة أخرى وزعت جهات حكومية وأهلية جوازات السفر على العاملين فيها حتى يسهل عليهم الخروج من البلاد متى شاؤوا حال نشوب الحرب.

المصدر : الجزيرة