صدام حسين
نقلت وكالة أنباء البحرين عن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة اليوم قوله إن بلاده على استعداد "لاستضافة" الرئيس العراقي صدام حسين الذي أنذرته واشنطن بالمغادرة أو مواجهة الحرب.

وذكرت الوكالة أن الملك أكد إثر اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء "أن البحرين على استعداد لاستضافة الرئيس العراقي إذا أراد أن يقيم فيها معززا مكرما دون أن يكون ذلك انتقاصا لقدرات العراق ومكانته". وتترأس البحرين حاليا دورة القمة العربية.

وفي السياق نفسه نفت المملكة العربية السعودية أنها اقترحت أن يغادر الرئيس العراقي صدام حسين بلاده للإقامة في المنفى لتفادي حرب بقيادة الولايات المتحدة على العراق. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن من أسمته بمصدر رسمي وصفه التقرير بأنه "لا أساس له".

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان مصدر دبلوماسي سعودي أن المملكة العربية السعودية اقترحت رسميا ولأول مرة خروج الرئيس العراقي صدام حسين إلى المنفى في محاولة أخيرة لتجنب الحرب.

وأضاف المصدر أن "السعودية بالاشتراك مع أطراف أخرى تبذل قصارى جهدها لمنع الحرب وأنه تم طرح أمر مغادرة صدام حسين العراق وتأمين منفى له ولعائلته بالخارج". لكن المصدر الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه قال إن المملكة لا تعتزم استضافة صدام في المنفى.

وأعطى الرئيس الأميركي جورج بوش فجر الثلاثاء الماضي الرئيس العراقي وابنيه مهلة 48 ساعة للخروج من البلاد تنتهي فجر الخميس بتوقيت بغداد أو مواجهة الحرب. وتحتشد قوات أميركية وبريطانية قوامها 280 ألفا حول العراق.

يشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة اقترحت في وقت سابق من الشهر خروج الرئيس العراقي إلى المنفى، إلا أن القمة العربية في شرم الشيخ بمصر والقمة الإسلامية في الدوحة رفضتا مناقشة المبادرة.

المصدر : وكالات