مظاهرات في اليمن ضد الحرب على العراق الشهر الماضي
قال مسؤول يمني إن مسلحا يمنيا يدعى ناجي الكميم قتل اليوم أميركيا وكنديا يعملان في حقول صافر النفطية في محافظة مأرب الواقعة على مسافة 300 كلم شرقي صنعاء، قبل أن ينتحر. وأضاف المصدر أن كنديا ويمنيا أصيبا في الهجوم.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن السلطات اليمنية فتحت تحقيقا في الحال لمعرفة كيفية دخول السلاح إلى الموقع في وقت تكثفت فيه الإجراءات الأمنية بسبب مخاوف من استهداف غربيين في اليمن مع دنو الحرب التي تعد الولايات المتحدة شنها على العراق.

وأشار المراسل إلى ازدياد حالة السخط الشعبي في الشارع اليمني من الخطط الأميركية، مضيفا أن الموقف الرسمي لا يختلف كثيرا عن الشعبي. وكانت كندا قد حذرت رعاياها الأسبوع الماضي من السفر إلى اليمن بسبب تزايد التوتر في الشرق الأوسط.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي قتل مسلح يمني يعتقد أن له صلات بالقاعدة ثلاثة أميركيين عاملين بمستشفى يديره رجال دين مسيحيون بمدينة جبلة بمحافظة إب التي تبعد نحو 170 كلم جنوبي صنعاء.

وقبل شهر من هذا الحادث أدى صاروخ أطلقته طائرة بلا طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية إلى مقتل ستة أشخاص يعتقد بأنهم من أعضاء تنظيم القاعدة باليمن من بينهم قائد ثنيان الحارثي أحد المشتبه بهم الرئيسيين في الهجوم الذي تعرضت له المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني عام 2000.

المصدر : الجزيرة + وكالات