نواب المجلس التشريعي يرفعون أيديهم للمصادقة على قانون استحداث منصب رئيس الوزراء


أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن الرئيس ياسر عرفات أصدر مرسوما رئاسيا بتعيين محمود عباس أبومازن رئيسا لوزراء السلطة الفلسطينية، بعدما وقع عرفات على قرار التعديلات الخاص بصلاحيات المنصب الذي أحاله إليه المجلس التشريعي.

ومن المفترض أن يطلب عرفات من عباس بعد تنصبيه رسميا تشكيل حكومة فلسطينية. وقالت مصادر برلمانية إن أمام عباس ثلاثة أسابيع على الأقل لاستلام المنصب. ويتمتع رئيس الوزراء الجديد بصلاحية اختيار التشكيل الوزاري الجديد دون مشاورة عرفات على أن يحيطه علما به.

وفي وقت سابق الثلاثاء أقر المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله قانون إنشاء منصب رئيس الوزراء بعد التوصل إلى تسوية مع عرفات بشأن تعديلات أراد إدخالها على صلاحيات المنصب.

وأقر القانون بـ 69 صوتا مقابل صوت معارض وامتناع أحد الأعضاء عن التصويت. وكان البرلمان قد صوت أمس برفض أحد التعديلات التي أدخلها عرفات على مشروع القرار. واقترح ذلك التعديل أنه يتعين على رئيس الوزراء عرض أية تعديلات وزارية على رئيس السلطة.

وفي واشنطن قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم إن مصادقة المجلس التشريعي الفلسطيني على استحداث منصب رئيس وزراء للسلطة خطوة إيجابية، لكنه كان يفضل أن يخول رئيس الوزراء مزيدا من الصلاحيات.

وقال باول لمجموعة من الصحفيين "كنا نفضل منح رئيس الوزراء سلطات أكبر لكنها مع ذلك خطوة إيجابية".

ولم يحدد الوزير الأميركي أي تاريخ نهائي لطرح الولايات المتحدة خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط والتي طال انتظارها، وتمسك بموقف الرئيس بوش بأن واشنطن ستقوم بذلك حالما تعين السلطة الفلسطينية رئيسا للوزراء بسلطات حقيقية.

وتوقع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن تطرح واشنطن خارطة الطريق في وقت قريب للغاية. وقال متحدث باسم بلير مشيرا إلى توقف عملية السلام "اطلعنا على التزام بنشر خارطة الطريق ربما في أقرب وقت اليوم( الثلاثاء)".

شهيدان وقتيل إسرائيلي

فلسطينيون يحملون صواريخ محلية الصنع أثناء مسيرة لتشييع أحد الشهداء في خان يونس
وعلى الصعيد الميداني قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اثنين من ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الثلاثاء في عمليتين منفصلتين بالضفة الغربية قتل في إحداهما جندي إسرائيلي.

ففي قرية باقة الحطب قتلت وحدة من القوات الإسرائيلية الخاصة قياديا بارزا في كتائب عز الدين القسام الجهاز العسكري لحماس هو الشهيد ناصر عصيدة (27 عاما) إثر تبادل كثيف لإطلاق النيران بعد مداهمة قوات الاحتلال الكهف الذي كان يختبئ به. وتقول إسرائيل إن عصيدة مسؤول عن هجمات استهدفت عددا من المستوطنات اليهودية أو بالقرب منها في الضفة الغربية قتل فيها 24 إسرائيليا.

وفي عملية منفصلة جنوبي بيت لحم بالضفة الغربية استشهد صباح الثلاثاء برصاص الاحتلال الناشط بحركة حماس علي عليان (27 عاما) الذي يوصف بأنه قائد محلي لكتائب القسام في المنطقة.

واستشهد عليان خلال تبادل إطلاق نار في قرية مراح رباح الواقعة على بعد عشرة كيلومترات جنوبي بيت لحم. وأشارت مصادر عسكرية إسرائيلية إلى أن جنديا إسرائيليا قتل في الاشتباك أيضا.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من أقارب عليان وهدمت ثلاثة منازل تخص عائلته قبل أن تنسحب من القرية.

الناشطة الأميركية راشيل كوري بعد أن سحقتها جرافة إسرائيلية في غزة
وفي قطاع غزة أصيب صبي في الحادية عشرة من عمره بجروح خطيرة عندما فتح جنود الاحتلال النار على جنازة في مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

وقال مصدر طبي إن الصبي حمتو الهندي أصيب برصاصة من النوع الثقيل في صدره أطلقها تجاهه الجنود الإسرائيليون المتمركزون في محيط مستوطنة نافيه دكاليم بخان يونس.

وفي غزة أيضا أطلق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو 300 ناشط من حركة التضامن الدولية ومنظمات فلسطينية أهلية تجمعوا لوداع الناشطة الأميركية راشيل كوري التي سحقتها جرافة إسرائيلية بقطاع غزة يوم الأحد الماضي أثناء محاولتها منع تدمير منزل عائلة فلسطينية.

وأفادت مصادر أمنية وشهود عيان فلسطينيون بحي السلام في رفح جنوبي قطاع غزة أن قوات إسرائيلية فتحت النار تجاه مئات الفلسطينيين وعشرات نشطاء السلام الأجانب الذين قاموا بزراعة أشجار الزيتون والنخيل حيث قتلت كوري تعبيرا عن احتجاجهم "واستنكارهم" لمقتلها.

المصدر : الجزيرة + وكالات