الاتحاد الوطني الكردستاني يتوقع سقوط كركوك النفطية سريعا
آخر تحديث: 2003/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/16 هـ

الاتحاد الوطني الكردستاني يتوقع سقوط كركوك النفطية سريعا

متجر كردي لبيع الأسلحة في منطقة الحكم الذاتي (أرشيف)
توقع الاتحاد الوطني الكردستاني أحد أبرز تنظيمين كرديين في شمال العراق اليوم انهيار الجبهة المحيطة بمدينة كركوك النفطية عند الهجوم الأميركي المرتقب.

وقال مسؤول في الحزب طلب عدم الكشف عن اسمه "نأمل زوال خطوط الجبهة فور بدء الهجوم الأميركي (...) ونأمل أن يليها (سقوط) المدينة". وأضاف المسؤول الذي يسيطر حزبه على شرق كردستان منذ انتهاء حرب الخليج عام 1991 "ستنقطع الاتصالات مع بغداد ويصبح الجيش الموجود في كركوك في عزلة تامة.. بدل أن ينتظروا دورهم (الجنود) فإنهم سيستسلمون".

من ناحية أخرى فإن غالبية الجنود الموجودين في كركوك هم من المجندين في الخدمة الإجبارية، ومنهم -كما قال مسؤول آخر من الحزب الوطني الكردستاني- "عدد كبير من الأكراد أجبر بعضهم تحت تهديد السلاح على الالتحاق بالجيش (...) وثمة حظوظ بأن يلتحقوا بنا".

ولم يكشف الحزب الذي يتزعمه جلال الطالباني عن الإستراتيجية التي سيعتمدها عند بدء الحرب خاصة الترتيبات التي توصل إليها مع الجيش الأميركي من أجل تشكيل جبهة شمالية ضد الحكم في بغداد. يذكر أن كركوك الشهيرة بآبارها النفطية تخضع لسلطة الحكومة المركزية في بغداد.

ويريد الأكراد الذين يقيم عدد كبير منهم في كركوك, أن تكون المدينة عاصمة منطقة الحكم الذاتي في إطار الدولة الاتحادية التي يسعون لإقامتها بعد انهيار نظام الرئيس صدام حسين.

المصدر : الفرنسية