فراس المجالي عقب النطق بإعدامه في أكتوبر الماضي
علمت الجزيرة أن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سيصدر عفواً عن المواطن الأردني فراس المجالي الذي أدين بالتجسس لصالح دولة أجنبية.

وكان القضاء القطري قد حكم على المجالي بالإعدام بعد إدانته أواخر العام الماضي بالتجسس على قطر لصالح الأردن. وأيدت محكمة الاستئناف ذلك الحكم الشهر الماضي إلا أنها ربطت تنفيذه بمصادقة الأمير عليه.

وألقي القبض على المجالي الذي كان يعمل بالقناة الفضائية القطرية في فبراير/ شباط عام 2002 بتهمة التخابر والتجسس لصالح الأردن وإرسال معلومات عن قطر بواسطة البريد الإلكتروني إلى المخابرات الأردنية.

وفي 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أدانت المحكمة الجنائية المجالي وقضت بإعدامه إلا أن محاميه طعن في الحكم أمام محكمة الاستئناف، وجاء في مبررات الطعن أن هيئة القضاء التي أصدرت الحكم غير الهيئة التي استمعت للقضية وأن المعلومات التي أدين المجالي بسببها أمور عامة تنشرها الصحف يوميا ولا تعتبر معلومات تجسسية.

وعقب صدور الحكم أعرب وزير الإعلام الأردني محمد العدوان عن أسف حكومته لتثبيت حكم الإعدام، وقال "نعول كثيرا على حكمة القيادة القطرية للنظر بعين العدل والإنصاف لهذه القضية الإنسانية".

يشار إلى أن العلاقات بين الأردن وقطر دخلت في أزمة جديدة منذ أن بثت الجزيرة في أغسطس/ آب الماضي برنامجا انتقد المشاركون فيه الأردن بشدة، وأمرت السلطات الأردنية عقب ذلك بإغلاق مكاتب القناة لديها. غير أن رئيس الحكومة الأردنية علي أبو الراغب أشار في مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي إلى وجود مؤشرات إيجابية على تحسن العلاقات بين البلدين إثر تلك الأزمة.

المصدر : الجزيرة