مدن العالم تواصل احتجاجها على الحرب
آخر تحديث: 2003/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/14 هـ

مدن العالم تواصل احتجاجها على الحرب

أميركيون يتظاهرون في واشنطن رفضا للحرب المحتملة على العراق

تظاهر عشرات الآلاف من الأميركيين في واشنطن للاحتجاج على خطط الإدارة الأميركية لشن حرب على العراق. وقد تجمع المتظاهرون عند نصب واشنطن التذكاري قبالة البيت الأبيض.
وفي مونتريال تظاهر حوالي 250 ألف شخص في شوارع المدينة تنديدا بالحرب. وجاء في تقديرات متعددة أن تظاهرات أخرى ضمت حوالي 15 ألف شخص في كيبيك, وما بين ألف وألفي شخص في أوتاوا وستة آلاف في تورونتو ومئات المتظاهرين أيضا في ثلاثين مدينة كندية أخرى.

وفي المكسيك تظاهر نحو عشرة آلاف مكسيكي في العاصمة مكسيكو سيتي احتجاجا على الحرب المحتملة ضد العراق. وتوجه المتظاهرون الذين مثلوا مختلف طبقات المجتمع المكسيكي إلى السفارة الأميركية التي تخضع لحراسة مشددة. وقال المتظاهرون إنهم ضد ما وصفوه العدوان الأميركي الذي يهدف إلى السيطرة على النفط.

وفي ساو باولو تظاهر أكثر من خمسين ألف شخص ضد حرب محتملة في العراق وهم يرددون "بوش أخرج", ورفعوا أقنعة غاز وأعلاما عراقية وشعارات تدعو إلى السلام. كما تظاهر المئات في العاصمة البلغارية صوفيا ضد الحرب.

وشهدت مدريد أيضا مظاهرة حاشدة شارك فيها مئات الآلاف من المحتجين ونددوا بتأييد رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار لحرب محتملة بقيادة الولايات المتحدة على العراق.

وتقدم المسيرة ممثلون بارزون وكتاب وساسة من المعارضة وزعماء نقابيون بينما هتف المشاركون "لا للحرب" ولوحوا بلافتات تندد بموقف الحكومة الإسبانية المؤيد للحرب.

متظاهرة تقف أمام لافتة تندد بالرئيس الأميركي أثناء مسيرة احتجاج على الحرب في مدينة مارسيليا الفرنسية
وفي برشلونة قدرت الشرطة عدد المحتجين الذين شكلوا سلسلة بشرية امتدت عبر المدينة من القنصلية الأميركية إلى المقر الإقليمي للحزب الشعبي الحاكم الذي يتزعمه أزنار بنحو 300 ألف شخص.

كما خرج آلاف البلجيكيين بعد ظهر السبت في بروكسل في تظاهرة احتجاج على الحرب المحتملة ضد العراق.

وفي لندن وعدد آخر من المدن البريطانية تظاهر آلاف الأشخاص السبت ضد تدخل عسكري في العراق, وذلك بعد شهر على تظاهرة ضخمة ضمت بين مليون ومليوني شخص في العاصمة البريطانية.

وفي إيطاليا أعلن الأمين العام لاتحاد النقابات العمالية أنه سيدعو إلى إضراب عام في البلاد في حال اندلاع الحرب على العراق.

وأفادت الإحصائيات الأولى للشرطة الإيطالية والمنظمين أن أكثر من 400 ألف إيطالي تظاهروا أمس في ميلانو شمالي البلاد احتجاجا على الحرب المحتملة ضد العراق.

وفي برلين شكل أكثر من مائة ألف شخص مساء السبت سلسلة ضوئية تعبيرا عن الاحتجاج على شن حرب على العراق. كما تظاهر حوالي 55 ألف شخص في العاصمة باريس احتجاجا على تدخل عسكري أميركي في العراق.

العواصم العربية والآسيوية

أردنيات يرددن هتافات تندد بالحرب أثناء مسيرة احتجاج في العاصمة عمان أمس
وكان عدد من العواصم العربية والآسيوية قد شهدت أمس تظاهرات مماثلة، فقد تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف أردني في عمان احتجاجا على المخططات الأميركية لشن حرب على العراق ومنددين بالهيمنة الأميركية.

كما تظاهر آلاف اللبنانيين والفلسطينيين في بيروت احتجاجا على الحرب المحتملة ضد العراق داعين العرب إلى عدم تمويل الحرب.

وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة خرج أكثر من خمسة آلاف فلسطيني تضامنا مع الشعب العراقي بدعوة من القوى والفصائل الفلسطينية في كل من خان يونس جنوبي قطاع غزة ومدينة غزة منددين بالحرب المحتملة على العراق والصمت الدولي إزاءها.

وفي مصر خرج مئات المصريين في القاهرة وأحاط بهم حوالي 1500 رجل شرطة. وردد المتظاهرون الذين حملوا أعلاما عراقية وفلسطينية وصورا للرئيس المصري
الراحل جمال عبد الناصر "بالروح بالدم نفديك يا بغداد".

وتجمع المتظاهرون قرب بوابة جامعة القاهرة وأحاطت بهم أعداد كبيرة من قوات الشرطة, في حين سدت سيارات مصفحة تابعة للشرطة الطريق المؤدي إلى السفارة الإسرائيلية الذي يقع على بعد كيلومتر واحد من مكان التظاهرة.

وخرج مئات آلاف اليمنيين في صنعاء وكبرى المدن اليمنية للتنديد بالحرب، ففي العاصمة تظاهر آلاف الأشخاص بدعوة من الأحزاب السياسية والنقابات والجمعيات بينها الحزب الحاكم وحزب الإصلاح.

وفي السعودية أعرب نحو مائتي مثقف سعودي بينهم نساء في عريضة نشرت السبت عن معارضتهم لشن حرب في العراق وطلبوا من الأنظمة العربية المزيد من الحرية والديمقراطية.

وفي فيتنام خرج الآلاف في شوارع هانوي حاملين الأعلام الوطنية ولافتات تندد بالحرب. واستمع المشاركون في التظاهرة التي نظمها الحزب الشيوعي الحاكم إلى مجموعة من الخطب تدين الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاءهما. كما خرجت تظاهرات مماثلة في ماليزيا وسنغافورة وتايلند واليابان وهونغ كونغ وتركيا وأستراليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات