أسير في غوانتانامو بحراسة جنود أميركيين(أرشيف)
حث محام سعودي يدافع عن معتقلين سعوديين تحتجزهم الولايات المتحدة في قاعدة غوانتانامو, اليوم وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد على إطلاق سراح هؤلاء الأسرى أو محاكمتهم.

وقال المحامي كاتب الشمري في رسالة موجهة إلى رمسفيلد عبر السفارة الأميركية في الرياض "نناشد معاليكم نيابة عن أسر هؤلاء المعتقلين الذين يعتقد أنه لا ذنب لهم سوى أنهم كانوا يقومون بأعمال إغاثية وخيرية وإنسانية بالإفراج عنهم".

وأضاف المحامي السعودي الذي يتولى أيضا الأمانة العامة للجنة الدفاع عن الأسرى في غوانتانامو في رسالته "إذا كانت هناك تهم محددة نرى الإسراع في تقديمهم للمحاكمة العادلة ليأخذ كل ذي حق حقه والسماح لأسرهم ولمحاميهم والصحافة بزيارتهم للاطلاع على أوضاعهم".

ومن المحتمل أن يقوم وزير الدفاع الأميركي بزيارة المملكة السعودية الأسبوع المقبل كما أفاد دبلوماسيون.

ويوجد في قاعدة غوانتانامو نحو 650 معتقلا من حوالي أربعين بلدا محتجزين منذ أكثر من عام دون محاكمة والتهمة الموجهة إليهم هي إقامة علاقات مع تنظيم القاعدة أو طالبان. ولا تعتبرهم واشنطن أسرى حرب بل مقاتلين غير شرعيين وهم محتجزون في زنزانات صغيرة لا يغادرونها سوى مرتين أسبوعيا لمدة ربع ساعة كل مرة للاستحمام.

المصدر : الفرنسية