دعت مجموعة من علماء الدين السعوديين في بيان نشر السبت المسلمين إلى التحالف ضد الولايات المتحدة في حربها المرتقبة ضد العراق وإلى الجهاد بعيدا عن الاجتهادات الخاصة.

وجاء في هذا البيان الذي يحمل توقيع 32 من العلماء الشيوخ وغالبيتهم من أساتذة الدين في الجامعات السعودية "أن الأمة تواجه اليوم تحالفا على العدوان والبغي تقوده حكومة الولايات المتحدة ويظاهرها فيه أشد الناس عداوة من اليهود والصليبيين وتمارس عدوانها الظالم بمعايير انتقائية وحجج داحضة كمكافحة الإرهاب ونزع أسلحة الدمار الشامل".

واعتبر البيان الذي حمل عنوان "الجبهة الداخلية أمام التحديات" أن إقامة الجهاد واجب على الأمة الإسلامية ما استطاعت إلى ذلك سبيلا بعد استيفاء أسبابه وتحقيق شروطه بعيدا عن الاجتهادات الخاصة التي قد تمهد للعدو عدوانه وتعطيه الذريعة لتحقيق مآربه.

كما دعا البيان حكومات المنطقة إلى رفض التدخل الأميركي وتحت أي غطاء كان وبكل قوة والتأكيد على أن من أكبر الكبائر على الأفراد والحكومات التعاون مع الحكومة الأميركية في عدوانها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وأنه لا بد من موقف متماسك حتى لا تتاح للإدارة الأميركية الفرصة للعب على التناقضات والمنازعات.

وكان عدد من العلماء السعوديين المعارضين نشروا في الثامن من الشهر الجاري على شبكة الإنترنت بيانات دعت إلى تكفير كل من يقدم مساعدة إلى الولايات المتحدة في حربها ضد العراق.

وأعلنت الحركة الإسلامية للإصلاح المعارضة التي تتخذ من لندن مقرا لها أن العلماء الثلاثة الذين أصدروا البيانات -وهم علي الخضير وناصر الفهد وأحمد الخالدي- يتمتعون بشعبية كبيرة في المملكة وأنهم نشروا البيانات رغم ملاحقة السلطات لهم.

وفي الإطار نفسه عبر نحو مائتي مثقف سعودي بينهم نساء في عريضة نشرت السبت عن معارضتهم لشن حرب في العراق وطلبوا من الأنظمة العربية المزيد من الحرية والديمقراطية.

وقال المثقفون في هذه العريضة "لقد أصبحت محاولة الانفراد والسيطرة من قبل الإدارة الأميركية سلوكا مستهجنا في جميع أنحاء العالم كما أن مبدأ تغيير أنظمة الدول من الخارج أمر مرفوض دائما".

من جانبه أكد ناشط إسلامي معتدل السبت أن نشوب حرب في العراق ستترك الغربيين في المملكة العربية السعودية عرضة لخطر هجمات متشددين.

وقال المحامي محسن العوجي الذي قضى سنوات في السجون السعودية لتأييد إجراء إصلاحات ديمقراطية إن رجال الدين في المملكة لا يستطيعون إحكام سيطرتهم على التشدد المتنامي بين الغاضبين من السياسات الأميركية في الشرق الأوسط.

وأبدى ثقته أن مشاكل كثيرة ستحدث بمجرد بدء قصف العراق انطلاقا من أراض عربية، مضيفا أن كل الغربيين في المملكة سيصبحون عرضة لمشاكل بصورة أو أخرى مشيرا إلى أن أحدا لا يستطيع للأسف منع حدوث ذلك.

المصدر : وكالات