جورج بوش أثناء إلقائه كلمته حول خارطة الطريق في واشنطن أمس

اعتبرت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي ربط الرئيس الأميركي جورج بوش نشر خارطة الطريق بتعيين رئيس وزراء فلسطيني يتمتع بصلاحية فعلية تضليلا للرأي العام وعملية خداع سياسي.

وقال إسماعيل هنية القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "إن الأميركان والبريطانيين يمارسون عملية خداع سياسي كبير على الشعب الفلسطيني، وهذه ليست هي المرة الأولى التي يتحدثون فيها عن هذه الوعود وهذه اللغة متكررة"، معتبرا أن موضوع خطة الطريق برنامج يهدف من وجهة النظر الأميركية الإسرائيلية إلى وقف المقاومة والانتفاضة وتهيئة المسرح العربي والإقليمي للحرب الأميركية الظالمة على العراق.

محمد الهندي
وقال محمد الهندي أحد قياديي حركة الجهاد الإسلامي إن خطاب بوش "يأتي في توقيت مشكوك فيه ويهدف إلى تضليل الرأي العام العربي والدولي من أجل تمرير العدوان على العراق بأقل ضجة ممكنة".

وفي الإطار نفسه وصف نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ربط الرئيس الأميركي تسليم الخطة بتولي رئيس وزراء فلسطيني منصبا يتمتع بصلاحيات فعلية، بأنه غير كاف. وطالب بضرورة البدء في تنفيذ خطة العمل وإلزام إسرائيل بذلك وفق جدول زمني محدد.

وفي المقابل جددت إسرائيل اليوم تأييدها لدعوة الرئيس الأميركي جورج بوش الفلسطينيين إلى منح رئيس الوزراء الجديد سلطات واسعة كشرط مسبق لنشر خارطة الطريق.

فقد أكد الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف أنه يجب على محمود عباس (أبو مازن) الذي اختاره الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لشغل منصب رئيس الوزراء أن يثبت أنه قائد حقيقي من خلال وضع حد لما سماه الإرهاب.

وقال كاتساف إن أبو مازن ردد مرارا في السابق أن الإرهاب كان كارثيا على الفلسطينيين، لكنه كان يبرر أيضا الهجمات ضد الإسرائيليين في المناطق المحتلة، مشيرا إلى أن هذا الأمر غير مقبول. وأوضح أن قوات الأمن الفلسطينية لا تزال سليمة ويجب أن توقف من سماهم الإرهابيين.

وفي الإطار نفسه ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن إسرائيل أبلغت مسبقا عن مضمون الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي جورج بوش بخصوص الشرق الأوسط أمس في واشنطن.

وأوضحت الإذاعة أن دوف ويسغلاس رئيس مكتب رئيس الوزراء أرييل شارون تبلغ مضمون خطاب بوش أثناء لقاء مع المستشارة الرئاسية لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس في واشنطن.

ردود فعل أخرى
وقد أعربت السعودية اليوم على لسان مصدر مسؤول عن ترحيبها بتصريح الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن خارطة الطريق، غير أنها طالبت بالتطبيق السريع لها.

كما رحبت البحرين بتصريحات بوش. وأعرب مصدر مسؤول في الخارجية البحرينية عن الأمل في استمرار الولايات المتحدة في رعايتها لعملية السلام تحقيقا للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

غيرهارد شرودر
وفي برلين أشاد المستشار الألماني غيرهارد شرودر في تصريح لإحدى محطات التلفزة الألمانية بإعلان الرئيس الأميركي جورج بوش نشر خارطة الطريق قريبا، موضحا أن هذا الموقف مشابه للمواقف الألمانية والأوروبية.

كما أشاد وزير الخارجية النرويجي جان بيترسين أمس بخطاب الرئيس الأميركي جورج بوش المؤيد "لتسريع جهود السلام في الشرق الأوسط".

وقال في بيان إن خطاب بوش "يؤكد التزامه بجهود السلام في الشرق الأوسط" وهو في هذا المجال "مساهمة مهمة"، مشيرا إلى سعي النرويج لدى اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة) من أجل تنفيذها في أسرع وقت ممكن.

وفي وقت سابق رحبت فرنسا بخطوة الرئيس الأميركي لكنها شددت على أن باريس ظلت تدعو منذ أشهر إلى مثل هذا التحرك.

وكان بوش تعهد في تصريحات أدلى بها في البيت الأبيض أمس بتسليم خارطة الطريق لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين حالما تعين السلطة الفلسطينية رئيس وزراء "بسلطات حقيقية" وتكبح ناشطين يواصلون انتفاضة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

واتخذ بوش موقفا ضد بناء مزيد من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وغزة، وقال إنه مع تحقيق تقدم نحو السلام فإن النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي المحتلة يجب أن يتوقف.

الوضع الميداني

أقارب شهيد فلسطيني أثناء تشييع جنازته في غزة أمس
وعلى الصعيد الميداني قتل مهاجمون مجهولون فلسطينيين في قريتين من قرى محافظة نابلس بالضفة الغربية. وقالت مصادر أمنية إن القتيلين ربما لقيا مصرعهما على خلفية تعاملهما مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

في هذه الأثناء قررت إسرائيل إعادة حظر سفر المواطنين الفلسطينيين من سن 15 عاما وحتى 35 عاما إلى الخارج. وأفاد مراسل للجزيرة في فلسطين بأن قوات الاحتلال كانت قد رفعت هذا الحظر قبل أسبوع، لكنها عادت لتفرضه من جديد على الفلسطينيين في إطار إجراءات تعتزم اتخاذها تحسبا لاندلاع الحرب الأميركية على العراق.

وأكد مسؤول أمني فلسطيني أن الجانب الإسرائيلي في معبر رفح الحدودي مع مصر جنوب قطاع غزة منع منذ ساعات الصباح حتى ظهر اليوم أكثر من مائة فلسطيني من هذه الأعمار من مغادرة القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات