جانب من تدريبات عناصر الفرقة 101 المحمولة جوا في صحراء الكويت
تبدأ القوات الأميركية المنتشرة بصحراء الكويت في الأيام المقبلة تدريبات عملية على اقتحام الحدود العراقية استعدادا للهجوم البري المحتمل على العراق, وبدأ مهندسو الجيش الأميركي في بناء نموذج فعلي للحدود العراقية في قلب الصحراء شمالي الكويت.

واستخدم مهندسو اللواء 130 جرافات ضخمة لتحويل جبال الرمال والصخور إلى سلسلة من المتاريس والخنادق التي تبدو مثل الحدود ووضعوا فوقها أسلاكا شائكة وأسوارا مكهربة.

وستجري وحدات المشاة وسلاح المهندسين تدريبا على اختراق هذه الحدود الاصطناعية يوم الخميس المقبل. وتنتشر هذه الوحدات على بعد نحو 30 كلم جنوبي الحدود العراقية في مرحلة الاستعداد قبل بدء أي هجوم.

واستمر تدفق القوات الأميركية على مناطق قريبة من الحدود العراقية قادمين من معسكري فرجينيا ونيويورك شمالي العاصمة الكويتية. وقالت مصادر عسكرية أميركية إن هذا الإجراء يعكس تحولا تجاه رفع الاستعدادات لخوض المعارك إلى جانب الحاجة لتوفير أماكن لعشرات الآلاف من القوات البريطانية والأميركية التي تتدفق على الكويت.

وقال الجنود الذين يعملون تحت الشمس الحارقة وفي عواصف رملية متكررة إنهم يتطلعون لبدء العمليات العسكرية.

المصدر : وكالات