شيراك يتحدث عن علاقات فرنسية قوية وواثقة مع الجزائر
آخر تحديث: 2003/3/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/28 هـ

شيراك يتحدث عن علاقات فرنسية قوية وواثقة مع الجزائر

شيراك وبوتفليقة في القمة الأفريقية الفرنسية الشهر الماضي في باريس
ذكر الرئيس الفرنسي جاك شيراك في حديث تنشره اليوم صحيفتان جزائريتان أن زيارته إلى الجزائر ستؤكد رسميا تعهد بلاده ببناء علاقة قوية وهادئة تسودها الثقة مع الجزائر.

وقال شيراك إن هذا التعهد يمر "أولا بتعميق حوارنا السياسي". ويقوم الرئيس الفرنسي بزيارة إلى الجزائر بين الثاني والرابع من مارس/ آذار الحالي.

وأضاف أنه يجب بعد ذلك "دعم الجزائر في جهودها الإصلاحية" مشيرا إلى أن "فرنسا تؤمن بمستقبل الجزائر". وأشار إلى أن "خطوات عديدة" حصلت في إطار "تعميق الحوار". وشدد بشكل خاص على أهمية مشاركة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في القمة الفرنكفونية التي عقدت ببيروت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وهي الأولى من نوعها لرئيس جزائري في هذا الإطار.

واعتبر شيراك أن "بناء علاقات فرنسية جزائرية جديدة يعني أيضا تعزيز وجود المؤسسات الفرنسية في الجزائر وهو أمر يعبر عن الثقة بمستقبل البلاد". وقال "يجب مواصلة هذه الانطلاقة وتشجيع الاستثمارات الفرنسية في الجزائر".

وعن موضوع مكافحة الإرهاب قال الرئيس الفرنسي إن "التعاون بين البلدين في المجال الأمني يعود إلى زمن بعيد". وأضاف أن "التعاون بن بلدينا لمكافحة الإرهاب الدولي جار في الإطار الذي حددته الأمم المتحدة"، وأن فرنسا تدرس طلبات الجزائر المتعلقة "بالتجهيزات العسكرية كل حالة على حدة، ووفق آلياتنا الخاصة".

وأشار شيراك إلى أن "فرنسا والجزائر تقيمان حوارا بشأن الصحراء الغربية تسوده الصداقة والثقة". وتابع "أنا واثق بوجوب البحث عن حل سياسي واقعي بين الأطراف لإيجاد حل لهذا النزاع الذي يؤخر الوحدة المغاربية". وتطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر باستقلال هذه المستعمرة الإسبانية السابقة التي ضمها المغرب منذ عام 1975.

المصدر : الفرنسية