أعلام دول مجلس التعاون الخليجي بجانب شعار المجلس

من المقرر أن تجري دول مجلس التعاون الخليجي اليوم مشاورات حول الأزمة العراقية، التي توشك أن تتحول إلى نزاع مسلح.

وأكد مسؤول خليجي لوكالة الصحافة الفرنسية طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه من المنتظر أن تجري هذه المشاورات اليوم في قصر وزير الدفاع السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز على بعد 70 كلم شمالي جدة.

وأضاف المصدر أن وزراء الخارجية أو الدفاع أو مسؤولين عسكريين من دول مجلس التعاون الست سوف يحضرون هذه المشاورات. ووصف مسؤول خليجي آخر هذه الاجتماعات التي يسودها تكتم شديد بأنها "اجتماع غير رسمي" سيخصص لاستعراض الوضع في المنطقة خاصة الأزمة العراقية.

وفي نفس السياق نقلت صحيفة "الرياض" عن مصادر دبلوماسية قولها إن هذه المشاورات تمثل اجتماعا طارئا لوزراء الدفاع والخارجية الخليجيين، الذين سيبحثون الحرب المحتملة على العراق وانعكاساتها على المنطقة برمتها. وأضافت أن المجتمعين سيبحثون أيضا الاجتماع القادم لوزراء الخارجية العرب في السادس عشر من الشهر الجاري، ونقل القمة من المنامة إلى القاهرة وتقديم موعدها.

ومع أن دول مجلس التعاون الخليجي تظهر معارضتها لحرب أميركية على العراق، إلا أن غالبيتها تمنح تسهيلات عسكرية للولايات المتحدة. وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أعلن مؤخرا أن "اللعبة انتهت"، في إشارة إلى وضع الرئيس العراقي صدام حسين، متجاهلا معارضة الكثير من الدول بما فيها بعض الدول الغربية.

المصدر : الفرنسية