استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بالضفة الغربية
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/5 هـ

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بالضفة الغربية

تشييع جثمان الممرض عبد الكريم لبد الذي استشهد في قصف إسرائيلي على محيط مستشفى الوفاء للمسنين شرقي مدينة غزة

أعلنت مصادر فلسطينية وإسرائيلية أن فلسطينيا أعزل استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال عندما كان يسير على طريق قريب من مدينة طولكرم شمال غرب الضفة الغربية.

وقال سكان المنطقة إن الشهيد من بلدة الجبارة القريبة من طولكرم، وقتل برصاص قوات الاحتلال أثناء التحقق من هويته. لكن مصدرا عسكريا إسرائيليا ذكر أن دورية اشتبهت في هذا الشخص وأمرته بالتوقف لكنه رفض الامتثال للأمر وهرب فأطلق الجنود النار عليه، مشيرا إلى أن الرجل لم يكن يحمل سلاحا.

وكان فلسطيني آخر قد استشهد برصاص جنود الاحتلال في وقت سابق اليوم بعدما هاجم أحد عناصر حرس الحدود وأصابه بجراح قرب بلدة أم الفحم العربية في شمال إسرائيل.

وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن الطريق الذي يربط بين الخضيرة والعفولة شمال شرق إسرائيل أغلق أمام حركة السير عند أم الفحم الواقعة في منتصف الطريق بين المدينتين بعد وقوع هذا الحادث.

مواجهات في نابلس

جثة أحد الشهيدين اللذين سقطا في مواجهات مع جنود الاحتلال بنابلس
وكان بيان عسكري إسرائيلي ذكر أن فلسطينيَين مسلحين قتلا أثناء تبادل لإطلاق نار مع الجيش الإسرائيلي في هجوم على موقع لقوات الاحتلال في مدينة نابلس فجر اليوم الخميس، وأضاف أن الهجوم أسفر أيضا عن مصرع عسكريين إسرائيليين أحدهما برتبة ضابط وجرح اثنين آخرين.

وأوضح البيان أن العسكريين القتيلين هما الملازم عمير بن إرييه (21 عاما) والرقيب أول إيدان سوزين (21 عاما). وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية أفادت في وقت سابق بأن جثتي الفلسطينيين لا تزالان لدى الجيش الإسرائيلي.

وتبنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وكتائب أبو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجوم وقالتا إنه عملية مشتركة لمقاتليهما.

وفي غزة شيع الفلسطينيون جثماني ممرضين فلسطينيين استشهدا عندما قصفت مروحية عسكرية إسرائيلية محيط مستشفى الوفاء للمسنين شرقي غزة.

وقال شهود عيان إن المروحيات الإسرائيلية كانت قد قصفت منطقة شرق الشجاعية في وقت مبكر فجر اليوم مما أسفر عن سقوط الشهيدين وهما الممرضان عمر حسان (26 عاما) وهو من حي الزيتون شرقي غزة، وعبد الكريم لبد (41 عاما) من مخيم جباليا، كما أصيب مبنى المستشفى بعدة أعيرة ثقيلة في هذا الهجوم.

محادثات السلام
ومن جهة أخرى قال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر إنه تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من وزير خارجية إسرائيل بنيامين نتنياهو يؤكد فيه الرغبة ببدء حوار من أجل السلام في الشرق الأوسط.

وأكد وزير الخارجية المصري أنه أبلغ نتنياهو استعداده لإجراء حوار معه على أسس سليمة وهي التوصل إلى التسوية العادلة والشاملة.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك أكد يوم الاثنين الماضي أنه وجه دعوة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للقائه بعد تشكيل الحكومة الجديدة، موضحا أن اللقاء سيكون في منتجع شرم الشيخ الواقع على البحر الأحمر.

المصدر : وكالات