الحجاج يرمون الجمار في منى (أرشيف)
أعلنت المملكة العربية السعودية أن نحو مليوني حاج سيقفون على جبل عرفات في العاشر من فبراير/ شباط 2003 الموافق ليوم الاثنين التاسع من شهر ذي الحجة لهذا العام 1423هـ. ويتزامن موسم الحج هذا العام مع تحضيرات الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها لشن حرب محتملة على العراق، وتنامي المشاعر المناهضة لأي تحرك أميركي.

وذكر مجلس القضاء الأعلى في المملكة أن "الوقوف بعرفات سيكون يوم الاثنين العاشر من فبراير/ شباط وعيد الأضحى المبارك يوم الثلاثاء في الـ 11 منه". ويكون الوقوف بعرفات قبل يوم واحد من عيد الأضحى الذي يُنحر فيه الهِِدي. وتبدأ مناسك الحج رسميا في التاسع من هذا الشهر (الثامن من شهر ذي الحجة)، حيث يتوجه الحجاج إلى منى التي تبعد 10 كيلومترات عن مكة المكرمة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة اتخذت كافة الإجراءات والتدابير لضمان موسم حج آمن. وأشارت التقديرات الرسمية إلى أن 1.2 مليون حاج بينهم 16 ألف حاج عراقي دخلوا المملكة حتى الآن، وسط توقعات بارتفاع هذا العدد.

يذكر أن مليوني حاج أدوا الفريضة عام 2002، ونشرت السلطات السعودية حينها عشرات الآلاف من عناصر الشرطة والجنود والحرس الوطني والقوات الخاصة تحسبا لأي طارئ. وقد صادف موسم الحج في حينه بعد أشهر قليلة من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

المصدر : وكالات