واشنطن توفد مبعوثين لمبادرتها للديمقراطية في الوطن العربي
آخر تحديث: 2003/2/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/2 هـ

واشنطن توفد مبعوثين لمبادرتها للديمقراطية في الوطن العربي

بدأت الولايات المتحدة بإيفاد عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية إلى منطقة الشرق الأوسط، بهدف مناقشة مبادرة شراكة أميركية في المنطقة لتعزيز تطبيق الديمقراطية وسيادة القانون في العالم العربي.

ويقوم مدير إدارة الشؤون الإقليمية لإدارة الشرق الأدنى في الخارجية الأميركية غاري غرابو بزيارة للمنطقة لهذا الغرض. وقال غرابو في تصريح للجزيرة إنه سيبحث مع المسؤولين في دول الشرق الأوسط موضوعات تتعلق بالديمقراطية والتعليم في إطار مبادرة الشراكة.

وأوضح المسؤول الأميركي أن تطبيق الديمقراطية مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الشعوب والحكومات "في تحديد كيف يُحكمون ويَحكمون". وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستلتزم بتطبيق الديمقراطية لسنوات وأجيال متعاقبة.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد أعلن عن المبادرة الأميركية التي عرفت باسم "مبادرة الولايات المتحدة للمشاركة في الشرق الأوسط" في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وشملت برنامجا قيمته 20 مليون دولار لتعزيز المجتمع المدني وخطة لمراجعة شاملة لكيفية إنفاق الولايات المتحدة أموال المساعدات في العالم الإسلامي.

ومن المقرر أن تقدم المبادرة التمويل وإطار العمل للولايات المتحدة للعمل مع الحكومات والشعوب في العالم العربي لتوسيع الفرصة الاقتصادية والتعليمية والسياسية. وستكون المبادرة بمثابة منتدى للولايات المتحدة والحكومات والشعوب في الشرق الأوسط لتقوية الروابط الثقافية والاقتصادية. ويتولى مهمة المنسق لهذه المبادرة نائب وزير الخارجية ريتشارد أرميتاج.

المصدر : الجزيرة