فتيان سوريون يلهون بالثلوج التي تغطي جبل قاسيون المطل على دمشق

ضربت عاصفة ثلجية عددا من عواصم الشرق الأوسط في ظاهرة غير معهودة بالمنطقة. وأدى تساقط الثلوج إلى إصابة الحركة داخل المدن بالشلل التام بسبب إغلاق الطرق وشل الحياة الاقتصادية.

وقالت مصادر الأرصاد الجوية إن تساقط الثلوج سيستمر اليوم وغدا في الأردن ولبنان والأراضي الفلسطينية قبل بدء تحسن الطقس اعتبارا من الخميس.

وقد أدى تساقط الثلوج في الأردن إلى شلل تام للحياة اليومية في العاصمة عمان والمحافظات حيث أغلقت المدارس والجامعات والمكاتب أبوابها ودعت السلطات الرسمية المواطنين إلى تجنب الخروج إلا في الحالات الطارئة.

وخلت الشوارع من المارة باستثناء سيارات الجيب المجهزة وآليات الشرطة والدفاع المدني. ولا تزال الطرقات الداخلية والفرعية مغلقة في عمان ويعمل 22 فريقا من الدفاع المدني على فتح الطرقات الرئيسية في حين تراوح مستوى الثلوج بين 30 و60 سنتمترا بحسب المناطق.

وتوقعت مصادر الأرصاد الجوية في الأردن استمرار العاصفة الثلجية حتى مساء الأربعاء. وقدرت أن تبلغ درجات الحرارة 3 إلى 4 درجات في أعلى مستوياتها وتتدنى إلى ما دون الصفر في أدنى مستوياتها. وأشارت المصادر إلى وجود صعوبة في الرؤية بسبب سرعة الرياح التي بلغت 25 إلى 50 ميلا في الساعة وحذرت من خطورة القيادة في ظل هذه الظروف.

الثلوج تغطي الحرم القدسي وقبة الصخرة والمناطق المجاورة في القدس
وفي القدس شلت الثلوج الكثيفة صباح اليوم الحركة تماما في المدينة وأدت إلى عزلها عن باقي المناطق. وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن جميع الطرق المؤدية من تل أبيب إلى القدس قطعت بسبب تراكم الثلوج وكذلك الطرق الأخرى الرئيسية في المدينة.

وغطت طبقة من الثلوج تبلغ سماكتها نحو 20 سنتمترا طرقات المدينة باستثناء بعض المحاور التي قامت الجرافات بإزالتها ليلا. وكانت حركة السير محدودة للغاية ووسائل النقل العام متوقفة في حين بقيت المدارس والدوائر الحكومية والأسواق مقفلة.

كما غطت الثلوج اليوم معظم مدن الضفة الغربية مما أدى إلى شل حركة السير والمرافق العامة. وقال رئيس بلدية رام الله أيوب رباح إن هناك أنباء عن انقطاع التيار الكهربائي وخطوط الهاتف في بعض المناطق. وهذه هي المرة الأولى التي يتساقط فيها الثلج على مدن الضفة منذ عامين.

وفي لبنان تساقطت الثلوج على معظم أرجاء البلاد مما أدى إلى إغلاق طرقات لاسيما طريق بيروت-دمشق وعزل مئات القرى. وتقوم الجرافات منذ صباح اليوم على فتح الطرقات المغلقة.

وفي سوريا تساقطت الثلوج اليوم الثلاثاء على دمشق للمرة الأولى هذا العام لتغطي جبل قاسيون الذي يطل على العاصمة السورية بطبقة من الثلوج. وأعلنت أجهزة رصد الأحوال الجوية تدني درجات الحرارة ما بين 8 و10 درجات عن معدلها العام في هذا الوقت من السنة.

وفي قبرص أقفلت الطرق الجبلية وتساقطت كميات كبيرة من الثلوج على كل السلسلة الجبلية في ترودوس التي ترتفع 1950 مترا مما أربك حركة عمل المدارس خصوصا.

الفيضانات تغطي إحدى ضواحي بيروت (أرشيف)

معدلات الأمطار
ويأتي تساقط الثلوج مع انتهاء شهر فبراير/ شباط الجاري الذي سجل فيه تساقط أمطار بمعدلات عالية في المنطقة. ومنذ أسبوعين تتساقط الأمطار على العاصمة السورية بشكل متواصل وساهمت في ارتفاع منسوب المياه إلى أعلى مستوى في بحيرة الفيجة التي تمد مدينة دمشق بالمياه بعد سنوات من الجفاف. وأدى هطول الأمطار بغزارة في مدينة حماة بحسب صحيفة الثورة الحكومية الصادرة اليوم إلى مقتل ستة أشخاص بعد انهيار منزلهم.

وفي لبنان بلغ منسوب مياه الأمطار 840 ملم في سهل البقاع، وهو الأعلى منذ عام 1920. وفاضت عدة أنهار لاسيما الحصباني والوزاني في جنوب لبنان الذي يصب في بحيرة طبريا والذي ارتفع منسوب مياهه بمعدل أكثر من متر.

وفي إسرائيل والأراضي الفلسطينية فاضت مياه نهر الأردن الذي يغذي البحر الميت في حين سجلت السلطات في قبرص أفضل نسب لمعدلات ملء الخزانات منذ عشر سنوات.

المصدر : وكالات