استشهاد فتى فلسطيني برفح والاحتلال يدمر ستة منازل
آخر تحديث: 2003/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/24 هـ

استشهاد فتى فلسطيني برفح والاحتلال يدمر ستة منازل

فلسطينيون يشيعون الشهيد عبد الله السبع قائد الجهاد الإسلامي في بيت حانون

استشهد فتى فلسطيني وجرح عشرة آخرون بينهم أطفال إصابة اثنين منهم خطيرة في قصف مدفعي لقوات الاحتلال الإسرائيلي بمنطقة تل السلطان في رفح جنوبي قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية إن أحمد خليل أبو علوان (13 عاما) فارق الحياة إثر إصابته برصاصة في الصدر وشظايا قذائف دبابة بعدما أصابت إحدى القذائف سيارة كان بداخلها.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن عدة دبابات إسرائيلية توغلت عشرات الأمتار في منطقة تل السلطان وقصفت بالقذائف والرشاشات الثقيلة منازل المواطنين دون أي مبرر. وقال شهود عيان إن عدة منازل احترقت بعد أن اشتعلت فيها النيران بسبب القصف.

وأشار الشهود إلى أنه سمع صوت إطلاق نار لوقت قصير يبدو أنه ناتج عن اشتباك بين مسلحين فلسطينيين وجنود الاحتلال قرب موقع عسكري إسرائيلي في المنطقة. وقالت مصادر فلسطينية إن الجرافات التابعة لقوات الاحتلال هدمت ستة منازل في مخيم رفح للاجئين الفلسطينيين قرب الحدود المصرية.

آثار الدمار الذي خلفته قوات الاحتلال في بيت حانون أمس
وزعم مصدر عسكري إسرائيلي أن قوات الاحتلال أرسلت لتدمير نفق لتهريب الأسلحة كانت قد أغلقته الأسبوع الماضي لكن الفلسطينيين نجحوا في تشغيله من جديد. وادعى المصدر أن الأضرار التي لحقت بمباني المنطقة كانت جراء تحركات العربات المدرعة.

وفي خان يونس جنوبي قطاع غزة جرح سبعة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال قرب حاجز مراقبة عسكري إسرائيلي. وكان مراسل الجزيرة في فلسطين أشار إلى إصابة ثلاث فلسطينيات بجروح خفيفة إثر تعرضهن لقذائف دبابة إسرائيلية متمركزة في شرق المخيم الغربي لخان يونس.

وكان أحد كوادر حركة حماس أصيب بجروح خطرة في انفجار غامض داخل أحد المنازل في مخيم البريج للاجئين وسط القطاع. وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن ناصر البغدادي (45 عاما) -وهو حارس شخصي سابق للشيخ أحمد ياسين- فقد ساقيه في انفجار استهدف منزله دون إعطاء تفاصيل.

وفي الضفة الغربية أعلنت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة من عناصر الشرطة الفلسطينية في طوباس شمالي الضفة الغربية. كما اعتقل جنود الاحتلال إمام مسجد وشقيقه في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

دبابتان إسرائيليتان بجانب جثتي شهيدين سقطا في بيت حانون أمس
عرض إسرائيلي
على صعيد آخر ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم أن إسرائيل اقترحت على الفلسطينيين وقف عمليات التوغل وغيرها من العمليات الهجومية في قطاع غزة مقابل وقف الهجمات الفلسطينية. وأوضحت الإذاعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون كلف الوزير دان ميريدور القيام باتصالات مع الولايات المتحدة وغيرها من الدول بهدف تنفيذ هذه الخطة.

وقال ميريدور إن من مصلحة الفلسطينيين وضع حد للهجمات التي تنفذها حركة حماس. وأوضح أنه يقوم باتصالات مباشرة وغير مباشرة مع ممثلين عن السلطة الفلسطينية، ولكنه أكد مجددا الموقف الرسمي لإسرائيل برفض الحوار مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

في المقابل نفى وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات أن تكون إسرائيل قدمت اقتراحات مماثلة للفلسطينيين. وقال عريقات إن "الحديث عن السلام شيء وما تقوم به الحكومة الإسرائيلية من دمار في قطاع غزة واقتحامات وجرائم حرب شيء آخر".

المصدر : الجزيرة + وكالات