شركات غربية بالسعودية تدعو لإجلاء أسر العاملين
آخر تحديث: 2003/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/23 هـ

شركات غربية بالسعودية تدعو لإجلاء أسر العاملين

تشجع بعض الشركات الغربية في المملكة العربية السعودية أسر العاملين على مغادرة البلاد وتنصح موظفيها بتوخي إجراءات أمن مشددة بعد مقتل بريطاني بالرصاص في الرياض الأسبوع الماضي.

وهناك عدد كبير من الأجانب يقيمون في المملكة من بينهم نحو 60 ألف أميركي وبريطاني ورغم حالة الهدوء السائدة بين معظمهم إلا أن مديري الشركات يخشون أن يفجر حادث قتل آخر موجة جلاء جماعية.

فقد قال مدير غربي كبير يعيش في السعودية منذ أكثر من 20 عاما "كلنا قلقون للغاية، الموقف انتقل إلى مستوى آخر خلال الأسبوعين الماضيين، على الأجانب توخي حذر معقول، لكن في الواقع ليس هناك إجراء دفاعي يمكن اللجوء إليه في مواجهة مثل هذه الأمور".

وذكرت مجموعة الرياض للمشروعات الأميركية في بيان موجه لأعضائها أن الموقف الأمني في السعودية هادئ نسبيا لكن التوتر عال بين المقيمين من الأجانب. وطرحت المجموعة عددا من الإجراءات الاحتياطية منها تغيير المواعيد وفحص المناطق المحيطة وارتداء نظارات شمس وإحاطة التنقلات بالسرية وفحص السيارات خوفا من تلغيمها.

وحذت معظم الشركات الغربية حذو الحكومتين البريطانية والأميركية في السماح بسفر أسر العاملين إذا رغبوا في ذلك وتنامى عدد من يقدمون على هذه الخطوة مع تزايد نذر الحرب على العراق وتصاعد احتمالات وقوع ردود فعل محلية.

وذهبت بعض الشركات الغربية إلى أبعد من هذا وأمرت أسر موظفيها بالرحيل.

وقال فيليب روزينتال رئيس شركة لوسنت تكنولوجيز في الشرق الأوسط وأفريقيا "شعرنا أن هذه خطوة صائبة بعد حادث القتل، إن لدينا عددا كبيرا من الموظفين وأسرهم".

وذكر شادي صنبر وهو شريك بشركة أرثر أندرسون للمحاسبة في السعودية أن بعض أسر الموظفين فضل الرحيل.

وقالت شركة الخطوط الجوية البريطانية اليوم الاثنين إنها قلصت رحلاتها إلى الخليج وإنها ستجعل أطقمها تبيت في قبرص استنادا إلى تغير النصيحة الأمنية من الحكومة البريطانية.

وكانت الحكومة البريطانية دعت أمس الأول السبت جميع البريطانيين لعدم السفر إلى كل من المملكة العربية السعودية والبحرين والأردن وقطر إلا إذا كانت هناك ضرورة قصوى لسفرهم إلى هذه الدول.

وجاء ذلك بعد مقتل البريطاني روبرت دنت (37 عاما) الموظف بشركة الصناعات الدفاعية البريطانية (بريتش إيروسبيس) إثر تعرضه لإطلاق نار بالسعودية يوم الخميس الماضي.

وقال مسؤولون سعوديون إن السلطات اعتقلت في الحادث مشتبها به مسلحا قد تكون له صلة بأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

وقتل عدد من الغربيين أو أصيبوا في حوادث تفجير سيارات منذ عام 2000 ألقت الشرطة مسؤولياتها على تجارة الخمور غير الشرعية في البلاد.

المصدر : رويترز