فاروق القدومي
طالب رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي في العاصمة الماليزية كوالالمبور حركة عدم الانحياز التي تضم 114 دولة بالعمل على فرض عقوبات على إسرائيل لإرغامها على التخلي عن "الإرهاب ضد الشعب الفلسطيني".

وقال إن "الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز تمثل ثلثي دول العالم وإن عليها النهوض في الأمم المتحدة بمهمة محاولة فرض عقوبات مثلما فرضت عقوبات على نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا". ولم يذكر القدومي أي تفاصيل عن نوعية العقوبات.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت قمة عدم الانحياز ستتبنى دعوة القدومي خلال الاجتماعات التي يهيمن على جدول أعمالها الملف العراقي والتهديد الأميركي بشن حرب على بغداد والأزمة النووية لكوريا الشمالية.

ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة من الغارات بالمدرعات في قطاع غزة خلال الأسبوع الماضي مما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين في هذه الهجمات التي تخيم على جهود السلام الدولية، كما تثير موجة جديدة من الغضب بين الفلسطينيين.

المصدر : رويترز