الشيخ أحمد ياسين بجانب جثة الشهيد رياض أبو زيد في مستشفى غزة أمس

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عملياتها ضد الفلسطينيين في مناطق قطاع غزة وقتلت فجر اليوم شابا بالقرب من مستوطنة دوغيت شمالي القطاع. وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الشهيد في العشرينات من العمر وأن عدة إصابات بالرصاص بدت في الوجه والصدر والبطن مما يشير إلى أنه تم التمثيل بالجثة.

جاء ذلك بعد سقوط صاروخين من طراز القسام أمس على بلدة سديروت جنوبي إسرائيل في ثاني هجوم تتعرض له البلدة خلال يومين بصواريخ القسام الفلسطينية. وذكرت إذاعة إسرائيل أن الصواريخ أطلقت من شمالي قطاع غزة وأن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا أو حدوث خسائر في الممتلكات.

وكان أربعة إسرائيليين أصيبوا بجروح الأربعاء الماضي في هجوم مماثل بصواريخ القسام على البلدة نفسها. وتبنت العملية كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقالت إنها تأتي ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني. وقد رد الاحتلال الإسرائيلي على ذلك بتقسيم قطاع غزة إلى ثلاثة أقسام مغلقة حتى إشعار آخر.

اجتماعات لندن
سياسيا رحبت اللجنة الرباعية المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بقرار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تعيين رئيس للوزراء يتمتع بصلاحيات واسعة. ودعت اللجنة الرباعية في بيان صدر في ختام اجتماعها بلندن المجلس التشريعي والهيئات التنفيذية الفلسطينية المعنية إلى اجتماع فوري للمصادقة على هذا التدبير.

صائب عريقات

وطلب مندوبو اللجنة الرباعية من إسرائيل تسهيل عقد هذه الاجتماعات، ودعوا الفلسطينيين إلى المضي قدما في الإعداد لدستور سيشكل أساسا لديمقراطية برلمانية راسخة. وطلبوا أيضا أن يتم تبني خريطة الطريق الداعية لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي ورفعها إلى الأطراف المعنية في أقرب وقت ممكن.

كما عبروا عن "قلقهم العميق" من استمرار الهجمات على الإسرائيليين، ومن العمليات العسكرية الإسرائيلية خلال الأيام الأخيرة في الضفة الغربية وغزة التي أدت إلى استشهاد مدنيين فلسطينيين.

وأكدت اللجنة الرباعية أيضا دعوتها التي وجهتها يوم 20 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في واشنطن وطالبت فيها بوقف فوري وشامل لإطلاق النار. ودعت جميع الأفراد والمجموعات الفلسطينية إلى وقف ما سمته أعمال الإرهاب ضد الإسرائيليين في كل مكان.

وقد اختتم المندوبون اجتماعهم الذي استمر يومين بلندن للبحث في المراحل المقبلة التي يتعين تبنيها، وتطبيق خريطة الطريق التي تنص على إقامة دولة فلسطينية على مراحل بحلول العام 2005.

المصدر : الجزيرة + وكالات