حذر رئيس أركان الجيش السوري العماد حسن تركماني من انفجار الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ودخولها في حالة من الفوضى في حال اندلاع حرب تلوح الولايات المتحدة بشنها على العراق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن تركماني قوله في كلمة ألقاها لدى تخريج دورة ضباط في دمشق إن "المنطقة تعيش حالة من القلق والاضطراب تجعلها أقرب ما تكون إلى فوهة بركان قابل للانفجار في أي لحظة، خاصة في ظل سياسة القطب الواحد الأميركي الساعي إلى بسط الهيمنة والنفوذ على العالم أجمع".

وأضاف أن الأمة العربية تواجه هذه الأيام تحديات مصيرية تهدد حاضرها ومستقبلها، مشيرا إلى أن توجيه ضربة عسكرية إلى العراق يعني تقويض هيئة الأمم المتحدة "ودق المسمار الأخير في نعش مجلس الأمن الدولي وبالتالي تغييب القانون الدولي لتحل محله شريعة القوة والغاب".

ودعا المسؤول العسكري السوري إلى "التضامن العربي لأنه يعتبر حجر الزاوية في تكوين موقف دولي قادر على كبح جماح أصحاب القرارات غير المتوازنة في واشنطن".

وتعارض سوريا توجيه ضربة عسكرية إلى العراق، ودعا وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي في الرابع عشر من الشهر الجاري إلى إعطاء المزيد من الوقت للمفتشين الدوليين لإنجاز مهامهم في العراق محذرا من "فوضى عارمة" في حال الحرب.

المصدر : الفرنسية