شهيدان بالضفة والاحتلال يصعد قمعه للفلسطينيين
آخر تحديث: 2003/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/19 هـ

شهيدان بالضفة والاحتلال يصعد قمعه للفلسطينيين

جنديان إسرائيليان يمنعان صبيا فلسطينيا من المرور في مدينة الخليل الخاضعة لحظر التجول
ــــــــــــــــــــ
الجنود الإسرائيليون يواصلون لليوم الثاني عمليات تدمير واسعة للمنازل والمحال التجارية في نابلس أثناء بحثهم عن مطلوبين ــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تدمر بالجرافات والقصف المدفعي ثلاثة منازل لفلسطينيين قرب حاجز التفاح غربي مخيم خان يونس
ــــــــــــــــــــ

مسؤولون فلسطينيون ينتقدون ما تردد من أنباء عن عزم إسرائيل إدخال تعديلات كثيرة على خريطة الطريق، ويقولون إن ذلك ينسف عملية السلام برمتها

ــــــــــــــــــــ

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عملياتها العسكرية ضد المناطق الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية. فقد استشهد فلسطيني ظهر اليوم عندما فتح جنود إسرائيليون النار على مجموعة من الفتيان كانوا يرشقونهم بالحجارة في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن أحمد أبو زهراء (17 سنة) أصيب في رأسه وصدره خلال مواجهات وقعت في أحياء مدينة نابلس القديمة. ويواصل الجنود الإسرائيليون لليوم الثاني عمليات تدمير واسعة للمنازل والمحال التجارية أثناء بحثهم عن مطلوبين في المدينة حيث يقومون بتفجير أبواب المنازل والمحال وتخريب الأثاث واحتجاز الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما بإحدى المدارس.

وفي وقت سابق اليوم استشهد ناشط فلسطيني من كوادر حركة حماس بنيران جنود الاحتلال الإسرائيلي في مخيم طولكرم للاجئين. وأوضحت مراسلة الجزيرة أن قوات الاحتلال أطلقت النار على مجموعة من الفلسطينيين خلال عملية اجتياح للمخيم، مما أدى إلى استشهاد محمد عوفه (24 عاما).

الوضع في غزة

صبي فلسطيني يجلس وسط أنقاض منزل أسرته الذي دمرته قوات الاحتلال في غزة أمس
وفي قطاع غزة دمرت قوات الاحتلال بالجرافات والقصف المدفعي ثلاثة منازل لفلسطينيين قرب حاجز التفاح غربي مخيم خان يونس.

وأكد مصدر أمني فلسطيني أن جنود الاحتلال دمروا بالكامل منزلا يعود للمواطن عدنان أبو عبيدة قرب حاجز التفاح الذي يشكل المدخل الوحيد لمنطقة المواصي غربي المخيم.

وأشار المصدر إلى أن الدبابات الإسرائيلية التي تقدمت لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين أطلقت عدة قذائف مدفعية تجاه منازل المواطنين في مخيم خان يونس، مما أدى إلى دمار كبير في منزلين على الاقل.

من جهة أخرى ذكر شهود أن دبابتين برفقة جرافة عسكرية توغلت صباح اليوم لمئات الأمتار في أراض خاضعة للسيطرة الفلسطينية شرقي بلدة جباليا. جاء ذلك في وقت شدد فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي من إجراءاته الأمنية المشددة في قطاع غزة إذ أقام الحواجز على الطرقات وقسم القطاع إلى ثلاث مناطق.

خريطة الطريق

صائب عريقات

وفي سياق آخر انتقد صائب عريقات وزير الحكم المحلي الفلسطيني ما رددته الصحافة الإسرائيلية عن وجود تعديلات إسرائيلية على خريطة الطريق، وقال إن الكلام عن وجود مئة تعديل على هذه الخريطة هو ضربة توجهها إسرائيل لقتلها وهو إعلان عن رفض مطلق لهذه الخطة.

كما هاجم أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم هذه التعديلات، ورأى في هذا الموقف تهربا من عملية السلام.

واعتبر عبد الرحيم أن "أي شيء يتناقض مع مرجعية عملية السلام التي اتفقنا عليها وهي الانسحاب لحدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967 وحل قضية اللاجئين حلا عادلا استنادا للقرار 194, وإقامة الدولة الفلسطينية, يعتبر تهربا من عملية السلام ولا يؤدي إلى استقرار ولا إلى أمن في المنطقة". وطالب عبد الرحيم اللجنة الرباعية بالالتزام بمرجعية عملية السلام وإعلان خريطة الطريق في أسرع وقت ممكن.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية ذكرت اليوم أن حكومة أرييل شارون تنوي إجراء أكثر من مائة تعديل على "خريطة الطريق" الصادرة عن اللجنة الرباعية، وأن شارون ينوي عرض هذه التعديلات على حكومته المقبلة قبل رفعها إلى الإدارة الأميركية.

وكان شارون أعطى موافقته المبدئية على هذه الخطة قبل عدة أشهر لكنه أشار إلى أنه ينوي اقتراح تعديلات عليها. وتنص "خريطة الطريقة" التي تم اعتماد خطوطها العريضة, على إقامة دولة فلسطينية على مراحل بحلول العام 2005.

المصدر : الجزيرة + وكالات