المعارضة الشيعية تجتمع بطهران لبحث الأزمة العراقية
آخر تحديث: 2003/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/18 هـ

المعارضة الشيعية تجتمع بطهران لبحث الأزمة العراقية

أعلنت مجموعات المعارضة الشيعية العراقية أمس عن عقد اجتماع بالعاصمة الإيرانية طهران في 24 فبراير/ شباط لمناقشة تطورات الأزمة العراقية ومرحلة ما بعد صدام حسين.

وقال عضو في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق إن "جميع المجموعات دعيت إلى الاجتماع، لا سيما حزب الدعوة ومنظمة العمل الإسلامي"، غير أنه لم يوضح ما إذا كانت جميع تيارات حزب الدعوة ومنظمة العمل الإسلامي ستحضر الاجتماع حيث يعارض بعضها علنا تحركا عسكريا أميركيا ضد العراق.

وأكد محسن حسيني زعيم منظمة العمل الإسلامي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيرانية أن بعض الزعماء الروحيين السنة سيدعون أيضا لحضور الاجتماع بصفة ضيوف، وتوقع مشاركة 150 إلى 200 مندوب في هذا الاجتماع. وأضاف حسيني أن "الولايات المتحدة تريد تغيير النظام العراقي، وينبغي أن يتمكن الشيعة من التعبير عن رأيهم" حول مستقبل العراق.

إرجاء اجتماع
وأعلن عن هذا الاجتماع في الوقت الذي أرجأت فيه المعارضة العراقية اجتماعها الذي كان مقررا أمس في مدينة أربيل شمالي العراق لعدة أيام.
وعزا مسؤول العلاقات الدولية في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري أسباب التأجيل إلى سوء الأحوال الجوية التي أدت إلى تأخير وصول الوفود المشاركة.

هوشيار زيباري يتحدث في مؤتمر لندن في ديسمبر/ كانون الأول الماضي

ونفى هوشيار في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني لطيف الشيف في أربيل وجود أي خلافات بشأن الاجتماع.

وأعرب عن أمله بأن يبدأ في القريب العاجل، موضحا أنه يتوقع مشاركة وفود من الولايات المتحدة وتركيا وبرلمانيين من فرنسا وبريطانيا.

وتوقع هوشيار أن يتبنى الاجتماع بيانا ختاميا واضحا يحدد موقف المعارضة الملتزم بالبيان السياسي لمؤتمر لندن برفض الوصاية الأميركية والحاكم العسكري.

ولم يتضح عدد المشاركين في المؤتمر لكن زعيم الحركة من أجل الملكية الدستورية الشريف علي بن الحسين أكد من لندن أن الحركة التي تنادي بإعادة النظام الملكي للعراق "لن تشارك في اجتماع أربيل".

من جهتها كتبت صحيفة "حولاتي" الصادرة في أربيل أن الحركة من أجل الملكية الدستورية والحركة من أجل التفاهم الوطني ستقاطعان اجتماع أربيل لأنهما لا تؤيدان تشكيل حكومة عسكرية أميركية بعد الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: