قطعة من أميركا في معسكر بالكويت
آخر تحديث: 2003/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/17 هـ

قطعة من أميركا في معسكر بالكويت

جنود أميركيون يلعبون كرة السلة
داخل أحد معسكراتهم في الكويت (أرشيف)

مع تصاعد وتيرة الاستعدادات الأميركية لشن حرب على العراق، حرصت إدارة الرئيس جورج بوش على تحريك العسكريين الأميركيين مبكرا إلى المنطقة حتى قبل الانتهاء من تهيئة القواعد لاستقبالهم.

ومن هذه القواعد معسكر يقع جنوب الكويت على مسافة نصف ساعة بالسيارة، ومن المنتظر أن يكون القاعدة الرئيسية للجيش الأميركي في هذه الدولة الخليجية عام 2005.

ففي المعسكر المعروف باسم عريفجان توجد قطعة من أميركا حيث تباع شطائر كينغ بيرغر وآيس كريم باسكين روبنز وبضائع أخرى للعم سام من إعلام أميركية إلى رقائق البطاطا.

ويعتبر هذا المعسكر الذي تزدحم فيه الدبابات والمركبات وحاويات الوقود، مركزا رئيسيا لخدمات عسكرية ومدنية للجنود ويعج بالحركة طوال الليل والنهار.

ويمر بالمعسكر عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين الموجودين في الكويت لتسلم مركبات وأسلحة ومؤن ومعدات قبل التوجه إلى معسكرات أخرى في الصحراء قرب الحدود مع العراق.

وأثناء وجودهم هناك يستمتع الجنود بما يقدمه المعسكر الكبير من خدمات. وتقف طوابير أمام عربة شطائر البيرغر وقت الغذاء في حين يذهب آخرون إلى صالون الحلاقة.

والمتجر الرئيسي يوجد في خيمة عملاقة تضم عدة طوابق خشبية وآلات حاسبة إلكترونية. وبجانب منتجات توجد في أي متجر أميركي تعرض أيضا منتجات مثل نماذج خشبية للجمال وأغطية صوفية ثقيلة تقي من برد الصحراء وتذكر الجنود الأميركيين بأنها بقعة نائية عن بلادهم.

ويستخدم هذا المعسكر أيضا بريطانيا الدولة الوحيدة الأخرى التي حشدت قوات كبيرة لحرب محتملة على العراق. ويختلط جنود بريطانيون مع الأميركيين عند تناول العشاء في خيمة واسعة.

وبعد مشاكل في حرب الخليج عام 1991 قام العسكريون الأميركيون بتغييرات شاملة في إدارة الخدمات اللازمة ومنها احتياطات الحرب مثل تخزين كميات كبيرة من الذخيرة على متن سفن ضخمة في حجم حاملات الطائرات. وتقف هذه السفن على مسافات بعيدة من الولايات المتحدة ويمكن أن ترابط سريعا في أماكن أجنبية.

ويعني النظام الجديد أن الجنود الأميركيين يستطيعون السفر سريعا من الولايات المتحدة والتقاط أسلحتهم من السفن عند وصولهم إلى منطقة الخليج بدلا من نقلها في رحلة طويلة من أميركا.

المصدر : رويترز