طارق عزيز: لا نملك الوسائل لمهاجمة أي جهة خارج العراق
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ

طارق عزيز: لا نملك الوسائل لمهاجمة أي جهة خارج العراق

عزيز يلتقي البابا يوحنا بولص الثاني أمس

أكد نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز عدم امتلاك العراق للوسائل اللازمة لمهاجمة دول أخرى خارج حدوده. وقال إن العراقيين مستعدون للدفاع عن أنفسهم في مواجهة أي هجوم أميركي.

ورفض عزيز نداء وجهه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إلى المسلمين لنجدة العراق إذا تعرض لغزو أميركي.

وأضاف أن العراق لا يحتاج لأي مساعدة خارجية للدفاع عن نفسه. وأوضح "لا نحتاج إلى مساندة لا من القاعدة ولا من أي جهة أخرى في الدفاع عن بلدنا، لدينا ما يكفينا من الرجال والنساء الشجعان من بين 25 مليون عراقي للدفاع عن بلدنا". ووصف عزيز التهديدات الأميركية بشن حرب على العراق بأنها جزء من "فيلم أميركي رديء".

وعلى صعيد عمليات التفتيش أكد عزيز أن حكومته ستقدم لمفتشي الأسلحة كل مساعدة ممكنة لإثبات عدم حيازة العراق أي أسلحة محظورة. وقال "سنفعل كل ما هو ممكن وما في متناول يدنا ونطاق قدرتنا لمساعدة المفتشين للوصول إلى الحقيقة النهائية بشأن غياب أسلحة الدمار الشامل".

واعتبر نائب رئيس الوزراء العراقي أن الولايات المتحدة "تشكل أقلية في المجتمع الدولي"، وقال "ما من أحد باستثناء بريطانيا يدعم موقف الولايات المتحدة.

وحذر عزيز -الذي التقى في وقت سابق يوم أمس الجمعة بالبابا يوحنا بولص الثاني- الدول الأوروبية من مساندة الولايات المتحدة التي قال إنها تسعى إلى استعمار العراق والسيطرة على نفطه. وقال "إذا شاركت دول أخرى خاصة من هنا في أوروبا ودول مسيحية في مثل تلك الحرب العدوانية فسيعتبرها العالم العربي والإسلامي حربا صليبية".

المصدر : وكالات