العراق يتخلى عن رئاسته لمؤتمر نزع السلاح
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/14 هـ

العراق يتخلى عن رئاسته لمؤتمر نزع السلاح

أعلنت الأمم المتحدة أن العراق تخلى أمس الجمعة عن رئاسته المثيرة للجدل للمؤتمر الدولي لنزع السلاح التي كان مقررا أن يتولاها الشهر القادم بموجب الترتيب الهجائي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجارك إن البعثة العراقية لدى الأمم المتحدة أبلغت المؤتمر أنها لن تتولى رئاسته. ولم يحدد المتحدث الدولي الأسباب التي تذرعت بها السلطات العراقية.

ويأتي هذا التطور بعد يوم من تصريح أدلى به مسؤول أميركي كبير في نزع الأسلحة قال فيه إنه سيكون "من غير المقبول" أن يتولى العراق دوره في رئاسة المؤتمر.

واعتبر ستيفن رادميكر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون نزع الأسلحة أمام اجتماع للمؤتمر في جنيف أن العراق ما زال ينتهك قرارات مجلس الأمن التي تطالبه بالكشف عن أسلحته للدمار الشامل والتعاون مع مفتشي الأسلحة.

وأضاف المسؤول الأميركي أن "تولي العراق لرئاسة مؤتمر نزع السلاح أمر غير مقبول للولايات المتحدة. وينبغي أن يكون أمرا غير مقبول لجميع مؤيدي مؤتمر نزع السلاح حيث إنه يهدد بإضعاف مصداقية هذه المؤسسة".

كما قال مندوب فرنسا أوبير دو لافورتريل في جنيف يوم الخميس إن الدول الغربية متفقة في اعتبار أن رئاسة العراق أمر "لا يمكن تصوره" مشيرا إلى أن تحركات دبلوماسية تجرى لممارسة ضغوط على الوفد العراقي للتنحي.

لكن عضو الوفد العراقي ناجي عابد قال "إنها رئاستنا، سنتولاها". وأضاف أمام المؤتمر أن حرمان بلد من رئاسة مؤتمر نزع السلاح وهو حق منصوص عليه في لائحة النظام الأساسي ستكون "سابقة بالغة الخطورة".

وكان من المقرر أن تتولى بغداد في 17 مارس/ آذار المقبل الرئاسة الدورية لمؤتمر نزع السلاح في جنيف وتحتفظ بها لنحو شهر.

وتتولى كل دوله دوريا رئاسة هذا المؤتمر لمدة شهر وفقا للترتيب الأبجدي باللغة الإنجليزية. وكان من المقرر أن يبدأ دور العراق في منتصف أبريل/ نيسان لكن تم تقديمه شهرا لأن إيران التي كانت ستخلف إندونيسيا في مارس/ آذار قد تنازلت عن دورها.

وتعد هذه أول مرة كان سيتولى فيها العراق الرئاسة الدورية للمؤتمر الذي انضم إلى عضويته عام 1996 بموجب اتفاق انضمت في إطاره أيضا 23 دولة من بينها إسرائيل وكوريا الشمالية. ومن بين الدول التي ستتولى الرئاسة الدورية الهند وإندونيسيا وإسرائيل.

ومؤتمر نزع السلاح المؤلف من 66 دولة -والذي يتخذ من جنيف مقرا له- هو الهيئة الدولية الوحيدة المتعددة الأطراف لإجراء مفاوضات حول نزع السلاح. وتقوم بأعمالها وتتخذ قراراتها على قاعدة توافقية. وأسست الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤتمر نزع السلاح عام 1979.

المصدر : وكالات