ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية اليوم الجمعة أن الحكومة الأميركية منعت طيارين سعوديين اثنين تابعين لشركة الطيران السعودية من قيادة طائرات في الولايات المتحدة، بحجة أنهما يمثلان "تهديدا للأمن".

وأوضحت الصحيفة أن هذه أول مرة يتم فيها تطبيق قانون جديد أثار صدوره جدلا، يجيز للسلطات الأميركية سحب تراخيص الطيران من طيارين بدون تقديم أدلة ضدهم علنا.

وأضافت الصحيفة أن السلطات المكلفة أمن المواصلات مخولة بموجب هذا القانون التحقيق مع الطيارين والميكانيكيين والمدربين المأذون لهم العمل أو الطيران في الولايات المتحدة، للتحقق من أنهم لا يشكلون تهديدا.

واستأنف الطياران السعوديان معن حسن زارع وطارق حسن الجفري القرار، بعد أن سحب منهما ترخيص الطيران الشهر الماضي. يشار إلى أن 15 من أصل 19 يشتبه في أنهم نفذوا هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة هم سعوديون.

المصدر : الفرنسية