جانب من احتفال حماس اليوم
دعا مؤسس حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) الشيخ أحمد ياسين العراق إلى تقديم الاستشهاديين في قتال الولايات المتحدة، مشددا على مساندة الشعب الفلسطيني لإخوانه العراقيين.

وقال ياسين في مهرجان نظمته الكتلة الإسلامية وهي الجناح الطلابي للحركة في جباليا في ذكرى اغتيال مؤسس حركة الإخوان المسلمين حسن البنا وشارك فيه أكثر من 15 ألف فلسطيني "نقول لشعبنا العراقي لا تستسلم وقاتل وقاوم وادفع بالاستشهاديين".

كما دعا بغداد إلى "عدم السماح للعدو بأن يدنس أرض العراق", مؤكدا أن "شعبنا الفلسطيني معكم وإلى جانبكم ومصرّ على تحرير أرضه، فإما النصر أو الاستشهاد".

وأشاد مؤسس حركة حماس في المهرجان الذي نظم بعنوان "زحف الإخوان في ذكر استشهاد الإمام (حسن البنا)" وشارك فيه عدد من قياديي حماس, بحركة الإخوان المسلمين وقال إنها "حركة إسلامية مجاهدة".

وأحرق عدد من الملثمين أثناء المهرجان علمي الولايات المتحدة وإسرائيل اللذين كانا مفروشين على الأرض كي يدوسهما المشاركون الذين رددوا هتافات تدعو إلى "استمرار المقاومة والعمليات الاستشهادية"، ومن بين هذه الهتافات "من رفح حتى جنين كلنا استشهاديين".

وقد قدم أكثر من 300 من أعضاء حركة حماس الملثمين عروضا عسكرية أثناء الحفل وهم يحملون نماذج من صواريخ ثبتت على سيارتي جيب طافتا الساحة التي أقيم فيها المهرجان وسط ترديد هتافات تدعو إلى "الانتقام".

يذكر أن حسن البنا الذي اغتيل في 1949 أسس في مصر عام 1928 جماعة الإخوان المسلمين التي انتشرت أفكارها في كثير من الدول العربية والإسلامية وهي تدعو إلى إقامة دولة إسلامية بالطرق السلمية. وحركة الإخوان المسلمين محظورة رسميا في مصر منذ العام 1954.

المصدر : الفرنسية