تشييع عبد الرحمن حميدة في مخيم جباليا قرب غزة والذي استشهد برصاص الاحتلال قرب مستوطنة دوغيت أول أمس
ــــــــــــــــــــ
استشهاد فلسطينيين بعد تفجير قوات الاحتلال نفقا كانا فيه على الحدود الفلسطينية المصرية شرقي بوابة صلاح الدين برفح ــــــــــــــــــــ
الاحتلال يقتحم مدينة طولكرم ويعتقل ثمانية فلسطينيين بينهم مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي
ــــــــــــــــــــ

حماس تعلن أنها قررت عدم استخدام صواريخ القسام إلا إذا قامت قوات الاحتلال بعدوان أو عمليات اجتياح للمناطق الفلسطينية
ــــــــــــــــــــ

أكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اليوم موافقته رسميا على تعيين رئيس للوزراء بموجب مشروع الدستور الفلسطيني الجديد بعد تعرضه لضغوط دولية مكثفة. ولم يفصح عرفات عن اسم المرشح لهذا المنصب، كما لم يعلن موعدا لتعيينه أو السلطات التي ستمنح له.

ياسر عرفات
وقال عرفات للصحفيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية إنه "على ضوء الاتصالات مع أعضاء اللجنة الرباعية، والرسالة التي وجهتها إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قبل لقائه مع الرئيس الأميركي جورج بوش أواخر الشهر الماضي، قررت تعيين رئيس وزراء. ولهذا الغرض سندعو المجلس التشريعي والمجلس المركزي".

وكانت مصادر رسمية في السلطة الفلسطينية قالت إن عرفات وافق بشكل مبدئي على تعيين رئيس للوزراء. وكان الرئيس الفلسطيني يرفض هذه الخطوة خوفا -فيما يبدو- من أن تضعف قاعدة نفوذه.

شهيدان بغزة
وعلى الصعيد الميداني استشهد فلسطينيان فجر اليوم بعد تفجير قوات الاحتلال نفقا كانا فيه على الحدود الفلسطينية المصرية شرقي بوابة صلاح الدين برفح. وأفاد مصدر أمني فلسطيني أن عملية التفجير التي استخدمت فيها قنابل ارتجاجية أسفرت عن استشهاد المواطنين زياد الشاعر (24 عاما) ومحمد حمد قشطة (20 عاما) وأحدثت أضرارا في عدة منازل بالمنطقة.

فلسطينيان اعتقلهما الاحتلال قرب نابلس (أرشيف)
من جهة أخرى اعتقلت القوات الإسرائيلية ثمانية فلسطينيين أثناء اقتحامها مدينة طولكرم جنوبي الضفة الغربية الليلة الماضية. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن العملية الإسرائيلية التي شاركت فيها 20 دبابة ومدرعة أدت إلى اعتقال المسؤول المحلي لحركة الجهاد الإسلامي محمد قليبي (24 عاما) وناشطا آخر بالحركة هو فهد صوالحة (22 عاما).

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال قامت بمحاصرة عمارة في الحي الغربي من مدينة طولكرم وطالبت عبر مكبر الصوت الموجودين داخلها بالخروج، في حين قامت الجرافات الإسرائيلية بتدمير المحال التجارية الموجودة في الطابق الأول من المبنى الذي تعرض لقصف بالأسلحة الرشاشة والثقيلة.

صواريخ القسام

عبد العزيز الرنتيسي
من جانب آخر أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم أنها قررت عدم استخدام صواريخ القسام، إلا إذا قامت قوات الاحتلال بعدوان أو عمليات اجتياح لمدن ومناطق فلسطينية في قطاع غزة.

وقال عبد العزيز الرنتيسي القيادي البارز في حماس إن الحركة أبلغت حركة فتح خلال اجتماع الأسبوع الماضي بهذا القرار، موضحا أنه تمت مناقشة مجموعة من القضايا في هذا الاجتماع الذي شارك فيه قياديون من الحركتين.

وأوضح الرنتيسي أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية لا تمنع حماس أو غيرها من إطلاق الصواريخ في حال تعرض المناطق الفلسطينية للاجتياحات والاقتحامات الإسرائيلية.

تجدر الإشارة إلى أن كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ومجموعات فلسطينية عسكرية تابعة لفصائل أخرى أطلقت على مدى أشهر الانتفاضة التي اندلعت في سبتمبر/ أيلول 2000 الكثير من قذائف الهاون وصواريخ القسام المصنعة يدويا، على أهداف إسرائيلية خصوصا على المستوطنات والبلدات مثل أسديروت شمالي قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات