مدى الصواريخ العراقية يثير جدلا وبوتين يهدد بالفيتو
آخر تحديث: 2003/2/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/12 هـ

مدى الصواريخ العراقية يثير جدلا وبوتين يهدد بالفيتو

غيرهارد شرودر أثناء إلقاء خطابه أمام مجلس النواب الألماني

ــــــــــــــــــــ
العراق ينفي أن تكون الصواريخ التي عثر عليها تتجاوز المدى المسموح به وبريطانيا تعتبرها دليلا دامغا على خرق بغداد قرار 1441
ــــــــــــــــــــ

روسيا تهدد باستخدامها الفيتو ضد أي قرار قد يتخذه مجلس الأمن يسمح باستخدام القوة ضد العراق
ــــــــــــــــــــ

شرودر يؤكد أن بلاده لن تتردد في الدفاع عن أي دولة من دول حلف الناتو إذا تعرضت لاعتداء، وبغداد تنفي نيتها ضرب تركيا
ــــــــــــــــــــ

قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إنه إذا صحت التقارير التي أشارت إلى تخطي العراق الحدود المسموح بها في تجارب الصواريخ فإن ذلك قد يشكل انتهاكا ماديا من جانب بغداد لقرار الأمم المتحدة بشأن نزع أسلحتها.

توني بلير وجون هوارد في مؤتمرهما الصحفي المشترك
وقال بلير في مؤتمر صحفي مشترك عقب لقائه نظيره الأسترالي جون هوارد إنه "إذا صحت تلك التقارير.. فإنه أمر خطير للغاية"، مشيرا إلى أنه سينتظر تقرير المفتشين الدوليين في مجلس الأمن غدا الجمعة.

ويرجح دبلوماسيون أن يتهم رئيس فرق التفتيش الدولية "أنموفيك" هانز بليكس في تقريره لمجلس الأمن العراق بتطوير صواريخ محظورة.

وسيدعم اكتشاف وجود صواريخ محظورة لدى العراق اتهام الحكومتين الأميركية والبريطانية لبغداد بانتهاك قرارات مجلس الأمن، مما سيساعدهما على حشد التأييد لإصدار قرار جديد في مجلس الأمن يجيز استخدام القوة العسكرية ضد العراق.

بيد أن مساعد وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف قال إن بلاده لا ترى في ذلك مبررا لضرب العراق، واعتبر أن الأمر مجرد مسألة تقنية أكثر من كونها انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة، وأكد ضرورة مواصلة فرق التفتيش عملها.

من جانبه قال وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر إن حكومته لا ترى أن العراق انتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1441 الذي يلزم بغداد بنزع أسلحتها. وقال فيشر متحدثا أمام البرلمان إن حكومته ستبذل قصارى جهدها مع شركائها لنزع أسلحة العراق ومكافحة الإرهاب الدولي.

وفي المقابل قال نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز في روما إن صواريخ الصمود/2 هي في المدى المسموح به الذي حددته الأمم المتحدة.

وعثر مفتشو الأسلحة على صواريخ الصمود/2 العراقية بمدى 150 كلم. وقالت لجنة مستقلة من ستة خبراء أسلحة إن تطوير العراق لصاروخ الصمود/2 هو أمر تحظره قرارات مجلس الأمن باعتبارها صواريخ بعيدة المدى.

قرار ثان

فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي جاك شيراك
وقبل يوم من التقرير المزمع أن يقدمه بليكس إلى مجلس الأمن أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو قد تستخدم حق النقض "الفيتو" إذا لزم الأمر ضد أي قرار قد يتخذه مجلس الأمن يسمح باستخدام القوة ضد العراق.

وتزامن هذا التحذير مع إعلان البيت الأبيض أن محادثات تجرى لصياغة قرار جديد يمكن أن يضمن تحذيرا من مجلس الأمن للحكومة العراقية "بمواجهة عواقب وخيمة" لعدم انصياعها لقراراته.

وتؤكد واشنطن ولندن استعدادهما لشن حرب على العراق دون تفويض من الأمم المتحدة إذا اقتضت الأمور.

حل سلمي
في هذه الأثناء قال المستشار الألماني غيرهارد شرودر إن التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة في العراق مازال ممكنا وإنه سيناضل من أجل ذلك مع فرنسا وروسيا ودول أخرى.

وقال أمام البوندستاغ الألماني (البرلمان) إنه من الممكن تجريد العراق من أسلحته المحظورة "بدون حرب"، وإن مسؤوليته تحتم عليه انتهاز هذه الفرصة. ورفض انتقادات المعارضة بأنه بذلك يعزل برلين ويفسد العلاقات مع الولايات المتحدة، مؤكدا أن قرار 1441 لا يمهد تلقائيا للتحرك العسكري ضد العراق.

وشدد شرودر على أن بلاده لن تتردد في الدفاع عن أي دولة من دول حلف شمال الأطلسي إذا تعرضت لاعتداء خارجي، وقال إن الناتو لا يحتاج إلى البت في الترتيبات الخاصة بدفاعات تركيا في حال نشوب الحرب قبل تقرير المفتشين لمجلس الأمن.

وقد أكد نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز في مقابلة مع صحيفة إيطالية نشرت اليوم أن بلاده لا تنوي مهاجمة تركيا في حال تعرض بلاده لهجوم أميركي.

أعمال التفتيش
في غضون ذلك واصل خبراء الأسلحة الدوليون أعمال التفتيش في العراق قبل يوم واحد من تقديم رئيس أنموفيك تقريره لمجلس الأمن بشأن مدى تعاون العراق. وتفقدت فرق التفتيش سبعة مواقع على الأقل وسط وشمال العراق رغم هطول أمطار غزيرة واحتفالات المسلمين بعيد الأضحى.

ويتوقع أن تستأنف فرق التفتيش يومها الثاني في إتلاف أسلحة محظورة عثر عليها قبل شهرين في منطقة نائية بإشراف خبراء للأسلحة الكيمياوية وحضور مراقبين عراقيين. وتتضمن الأسلحة أربع حاويات من غاز الخردل وعشر قذائف من عيار 155 ملم ورد ذكرها في تقارير لجنة التفتيش السابقة عام 1998.

في هذه الأثناء يعقد البرلمان العراقي غدا جلسة استثنائية قبل ساعات من عقد مجلس الأمن دورته الخاصة. ولم تتسرب أي تفاصيل تتعلق بجدول أعمال الجلسة. وتضغط الأمم المتحدة على العراق لتبني تشريع يحرم إنتاج وتطوير أسلحة غير تقليدية.

التحضيرات العسكرية

دبابة أميركية تجري تدريبات في صحراء الكويت
وعلى صعيد التحرك العسكري هاجمت طائرات حربية أميركية وبريطانية مساء أمس نظاما لصواريخ أرض أرض في جنوب العراق لليوم الثاني على التوالي.

وأطلقت الطائرات أسلحة موجهة على نظام لصواريخ أبابيل/100 المحمول على شاحنات قرب البصرة.

من جانب آخر قالت صحيفة واشنطن بوست اليوم إن وحدتين من قوات العمليات الخاصة الأميركية تعملان داخل العراق تضع للقوات التقليدية أسس الاستيلاء على أجزاء كبيرة من الأراضي العراقية في أي حرب محتملة. وقالت الصحيفة إن وحدتين من هذه القوات تتألفان من أعداد لم يكشف عنها دخلت أجزاء عديدة في العراق وخرجت منها على مدى فترة زمنية تزيد على الشهر. على الصعيد نفسه أنهت قوات برية أميركية ترابط في الكويت تدريبات عسكرية مدتها ستة أيام قرب الحدود مع العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات