شرطي إسرائيلي يحرس شوارع القدس المغلقة

ــــــــــــــــــــ
الرئيس الأميركي يدعو الفلسطينيين إلى وضع حد لما أسماه العنف ويؤكد التزامه بإيجاد حل للمواجهات في الأراضي الفلسطينية ــــــــــــــــــــ
ممثلو اللجنة الرباعية يحثون الرئيس الفلسطيني على اتخاذ خطوات شاملة وجادة تجاه عملية الإصلاح خلال الايام القليلة القادمة
ــــــــــــــــــــ

وزير الداخلية الفلسطيني يلتقي مدير مكتب أرييل شارون لمناقشة سبل وقف إطلاق النار
ــــــــــــــــــــ

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي طفلا فلسطينيا يبلغ من العمر ثماني سنوات وسط قلقيلية شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية أن الطفل حسن الغول كان يرشق جنود الاحتلال بالحجارة ضمن مجموعة من الأطفال في أحد شوارع المدينة.

وقالت المصادر نفسها إن الجنود الإسرائيليين فتحوا نيران رشاشاتهم على الأطفال وعلى مجموعة من الشباب حاولوا منع دبابة وسيارة جيب إسرائيلية من التوغل في قلقيلية بحثا عن ناشطين، وتسببوا بإصابة خمسة فلسطينيين جراح اثنين منهم خطيرة.

من جهة ثانية ذكر مصدر طبي أن إسرائيليا قتل داخل سيارته مساء أمس برصاص مسلحين فلسطينيين في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية. وأشارت المعلومات الأولية إلى أن القتيل الإسرائيلي كان يعبر المدينة عندما وقع في كمين نصبه عدد من المسلحين.

فلسطيني يحمل أضحيته ويمر من خلال نقطة تفتيش في قلندية التي تربط رام الله بالقدس
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك. كما فرض جيش الاحتلال حظرا كاملا للتجول في جميع الأراضي الفلسطينية وألغى تدابير تخفيف قيود كان قد أعلنها سابقا بمناسبة عيد الأضحى.

ومن جهة أخرى تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش في رسالة تهنئة بعث بها إلى الشعب الفلسطيني بمناسبة عيد الأضحى المبارك بالعمل على إقامة دولة فلسطينية مستقلة وديمقراطية. وأضاف "سوف نستمر في الجهود الرامية إلى إحلال السلام بين إسرائيل آمنة وفلسطين مستقلة ديمقراطية قابلة للازدهار"، وأكد أنه سيعمل "بجد" خلال الأشهر القادمة لتحقيق هذا الهدف.

وحث بوش الفلسطينيين على وضع حد لما أسماه الإرهاب، معتبرا أنه أضر بآمال ومصالح الشعب الفلسطيني للحصول على مستقبل أفضل، وأكد التزامه بإيجاد حل للمواجهات الفلسطينية الإسرائيلية المستمرة منذ 28 شهرا.

اللجنة الرباعية

ياسر عرفات يقبل الأطفال الفلسطينيين بمناسبة عيد الأضحى المبارك خلال زياة لإحدى المدارس
وفي سياق ذي صلة حث ممثلو اللجنة الرباعية للوساطة في الشرق الأوسط الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على اتخاذ خطوات "شاملة وجادة" تجاه عملية الإصلاح الفلسطينية خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط تيري رود لارسن بصفته ممثلا عن اللجنة الرباعية المؤلفة من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة "نحث عرفات على اتخاذ خطوات شاملة في ميادين الأمن والمفاوضات وإصلاح مؤسسات السلطة الفلسطينية، ونشجع السلطة الفلسطينية ورئيسها القيام بذلك في أقرب وقت".

من جهته قال الرئيس الفلسطيني عقب اجتماعه مع ممثلين للجنة الرباعية إن ممثلي اللجنة أبلغوه أنه سيتم بحث خطة خارطة الطريق لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط في اجتماعات تعقد في لندن الأسبوع القادم.

لقاء مشترك

هاني الحسن
في غضون ذلك قال مصدر فلسطيني في رام الله إن وزير الداخلية الفلسطيني هاني الحسن سيلتقي دوف فايسغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون دون أن يحدد موضوع اللقاء ومكان عقده. وأفاد التلفزيون الإسرائيلي العام أن فايسغلاس والحسن سيناقشان سبل وقف إطلاق النار.

وكان فايسغلاس الذي التقى وزير الداخلية الفلسطيني الأربعاء الماضي أكد يوم السبت للإذاعة الإسرائيلية العامة وجود اتصالات إسرائيلية-فلسطينية على أعلى مستوى بهدف تهدئة الوضع على الأرض. وأضاف أن اجتماعات عقدت بالفعل قبل الانتخابات التشريعية في إسرائيل في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي وبعدها.

وذكر التلفزيون الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي أن شارون التقى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) قبل الانتخابات التي فاز فيها حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه، كما التقى أيضا رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع (أبو علاء).

المصدر : وكالات