طائرة عسكرية أميركية في قاعدة إنجرليك التركية (أرشيف)

أكدت الولايات المتحدة أنها تريد الاستمرار في استخدام قاعدة إنجرليك الجوية التركية على الرغم من انتهاء الحرب على العراق.

وقال وكيل وزارة الخارجية الأميركية مارك جروسمان للصحفيين في أنقرة "رتبنا مع تركيا على مدى سنوات استخدام هذه القاعدة. ونرغب في رؤية هذه الترتيبات مستمرة في المستقبل".

وقال جروسمان إن واشنطن تريد مواصلة التدريبات العسكرية والعمليات المشتركة مع تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي. وأضاف أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لم تتخذ قرارا نهائيا بعد بشأن إعادة نشر قواتها .

وقال المسؤول الأميركي "مواقع قواتنا قد تتغير لكن هذا لا يعني أن التزامنا بالدفاع عن أوروبا وحماية تركيا سيتغير".

وكانت واشنطن تستخدم هذه القاعدة الواقعة جنوبي شرقي تركيا في مراقبة منطقتي حظر طيران في العراق أعلنتا بعد حرب الخليج عام 1991 وفي قصف الدفاعات الجوية العراقية.

وبدأت الولايات المتحدة عملية إعادة نشر قواتها للتعامل مع التهديدات الجديدة منها ما يسمى بالإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل.

وأعلنت واشنطن في أبريل/نيسان الماضي سحب جميع قواتها من السعودية التي كانت تخرج منها طلعات جوية دورية على مدى عقد لمراقبة منطقة حظر طيران في جنوبي العراق.

وسلطت الأضواء مرة أخرى على الأهمية الإستراتيجية لتركيا بالنسبة لأميركا الشهر الماضي مع موجة من التفجيرات في إسطنبول سقط فيها 61 قتيلا. وقال الرئيس الأميركي جورج بوش إن التفجيرات تظهر أن تركيا على خط المواجهة في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على الإرهاب.

ولدى واشنطن حاليا نحو 1300 جندي في قاعدة إنجرليك بالمقارنة مع أربعة آلاف في التسعينات.

ورفض البرلمان التركي السماح للطائرات الأميركية بمهاجمة العراق من إنجرليك رغم السماح للطائرات باستخدام ممرات جوية فوق الأراضي التركية.
وعارض الرأي العام التركي بشدة الحرب التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بصدام.

المصدر : رويترز