إصابة 31 من جنود الاحتلال بانفجار شمالي العراق
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/16 هـ

إصابة 31 من جنود الاحتلال بانفجار شمالي العراق

حملة اعتقالاات ودهم أميركية في تكريت (الفرنسية)


أصيب 31 جنديا أميركيا بانفجار سيارة ملغومة قرب مدخل قاعدة أميركية في بلدة تل عفر غرب مدينة الموصل شمالي العراق.

وقال الرائد تري كريت من الفرقة 101 المحمولة جوا إن الجنود الأميركيين في القاعدة فتحوا النار على العربة حين لم تمتثل لأمر التوقف عند نقطة تفتيش وإن العربة انفجرت في ذلك الوقت. وصرح بأنه يبدو أن الهجوم انتحاري.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن محاولة تفجير القاعدة الأميركية تمت في منطقة تسكنها أغلبية تركمانية شيعية في محاولة على مايبدو لأخذ القوات الأميركية على غرة في منطقة هادئة لا تشهد مثل هذه الحواث.

وكان جندي أميركي قتل أمس الاثنين برصاص أطلقه عليه مجهولون من سيارة عندما كان يقوم بأعمال حراسة قرب محطة للوقود في الموصل.
وفي المدينة ذاتها، أصيب مدير الوقود بشركة توزيع نفط الشمال محمد يونس برصاص مجهولين أطلقوا النار عليه من سيارة مسرعة قرب منزله.

وكان خبير متفجرات في الشرطة العراقية قتل الاثنين أثناء محاولته تفكيك قنبلة في مدينة بعقوبة شمال بغداد.

وقتل ثلاثة عراقيين وجرح آخر في انفجار قاذفة قنابل كانوا يعدونها لتنفيذ هجمات ضد قوات الاحتلال في مدينة الصدر ببغداد.

في هذه الأثناء صادرت الشرطة العراقية ما يقرب من 250 مليون دينار عراقي كانت موزعة في سبع سيارات احتجزت في ميناء جنوب مدينة البصرة وهي صادرة عن مصرف باكستان المركزي. وقال مدير شرطة المدينة إن هذه الأموال هدفها تمويل أشخاص في الداخل وإن عملية السرقة كانت منظمة وترمي إلى إلحاق الضرر بالاقتصاد العراقي.

من جهة أخرى أعلنت متحدثة باسم القوات الأميركية أن الجنود من الفرقة الرابعة للمشاة أغاروا على منزل أحد أنصار صدام المشتبه فيهم في بلدة سامراء حيث عثروا على 1.9مليون دولار وبطاقات هوية مزيفة.

معارضة يابانية لإرسال قوات للعراق(رويترز)
قوات يابانية
وفي تطور آخر وافقت الحكومة اليابانية اليوم على خطة لإرسال مئات من القوات غير القتالية إلى العراق لتوفير مساعدات إنسانية. وكان رئيس الوزراء الياباني
جونيشيرو كوِيزومي قد حصل على دعم شريكه في الائتلاف الحاكم خلال اجتماع عقداه في وقت سابق اليوم.

تأتي هذه الخطوة في وقت تشير فيه استطلاعات الرأي العام إلى معارضة غالبية اليابانيين لإرسال قواتهم إلى العراق, خاصة بعد مصرع اثنين من الدبلوماسيين اليابانيين هناك الشهر الماضي.

تحول أميركي
وعلى الصعيد السياسي أعلن رئيس مجلس الحكم العراقي عبد العزيز الحكيم عن وجود تحول في تعامل الولايات المتحدة مع الوضع في العراق، وقال إن هناك تجاوبا أميركيا كبيرا مع مطالب العراقيين المتمثلة في ضرورة تسليمهم المزيد من السلطات وإدارة شؤونهم.

الشرطة العراقية تحاول أخذ دورها في ظل الاحتلال (الفرنسية)
وأكد عبد العزيز الحكيم في تصريحات أخرى أنه يجري اتخاذ خطوات لتشكيل محاكم جرائم حرب عراقية يمثل أمامها مسؤولون عراقيون سابقون متهمون بارتكاب جرائم بحق الإنسانية.
وأضاف أن المتهمين سيكونون في أيدي العراقيين وسيحاكمون وفقا للقانون الجنائي العراقي ويمكن أن يكون هناك قضاة من الخارج من الأمم المتحدة أو من دول أخرى كمراقبين. وقال إن هذه المحاكمات يمكن أن تكون علنية مع وجود تمثيل للدفاع.

وأكد ناطق باسم قوات الاحتلال ذلك قائلا إن مجلس الحكم الانتقالي سيعلن قريبا عن إنشاء محكمة خاصة مكلفة النظر في جرائم الحرب التي يتهم بارتكابها أفراد النظام العراقي السابق.

وتحتجز قوات الاحتلال حاليا عدة مئات من العراقيين بينهم 40 من لائحة الـ55 مطلوبا لديها من أركان النظام المخلوع. ويحتجز المسؤولون السابقون في عزلة عن العالم الخارجي باستثناء زيارات من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


مجلس الأمن يدين الهجمات على الأجانب والعراقيين (الفرنسية)

مجلس الأمن
وعلى صعيد آخر أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين الهجمات في العراق على الأجانب والعراقيين وقوات التحالف وبخاصة قتل إيطاليين وإسبان ويابانيين وكوريين وكولومبيين الشهر الماضي.

وقال بيان قرأه السفير البلغاري أستيفان تافروف رئيس مجلس الأمن هذا الشهر إن المجلس حث كل الدول على التعاون الكامل في الجهود للعثور على من أسماهم بالجناة والمدبرين والرعاة لهذه الهجمات ومحاكمتهم.

وقال دبلوماسيون إن بيان المجلس يوم الاثنين الذي طلبته إيطاليا واليابان تجري مشاورات بشأنه منذ الأسبوع الماضي لكنه تأخر بسبب خلافات في صياغته.

المصدر : الجزيرة + وكالات