الجمعية العامة تحيل البت بالجدار لمحكمة العدل
آخر تحديث: 2003/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/15 هـ

الجمعية العامة تحيل البت بالجدار لمحكمة العدل

القدوة طالب بوقف بناء الجدار العازل بأي ثمن (رويترز- أرشيف)

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يطالب محكمة العدل الدولية بالفصل فيما إذا كانت إسرائيل ملزمة قانونا بهدم الجدار العازل الذي تبنيه في الضفة الغربية.

وقد صدر القرار بأغلبية 90 صوتا مقابل ثمانية مع امتناع 74 عن التصويت. وصوتت الولايات المتحدة وإسرائيل ضد القرار، في حين امتنعت دول الاتحاد الأوروبي وشركاؤها.

ولا يلزم القرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بإعطاء رأي في الأمر. ومن شأن إبداء المحكمة رأيها في القضية أن يزيد من الضغوط الدبلوماسية على إسرائيل. ولرأي المحكمة ثقل قانوني أكبر من قرار الجمعية العامة غير الملزم.

وقد وصف مندوب فلسطين في الأمم المتحدة ناصر القدوة الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل بأنه أكبر جريمة حرب من شأنها القضاء على خطة خريطة الطريق. وطالب القدوة في خطابه أمام الجمعية العامة بوقف بناء هذا الجدار بأي ثمن.

أما المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة فقد دافع عن حق إسرائيل في إقامة ما تصفه بالجدار الأمني لتحقيق الأمن الإسرائيلي.

وحاجج المندوب الإسرائيلي في كلمته أمام الجمعية العامة بقوله إن الجدار لا يشكل خرقا لأي قانون دولي كما لا يشكل حدودا دولية، ووصفه بأنه إجراء أمني فقط سيزول بزوال ما سماها الإرهاب, كما سيخضع لما سيتم التوصل إليه من اتفاقات بشأن حدود الدولة الفلسطينية.

وزعم المندوب الإسرائيلي أن وجود الجدار سيساعد الفلسطينيين لأنه سيؤدي إلى تخفيض عدد الجنود الإسرائيليين داخل الأراضي الفلسطينية.

وفي السياق أفاد مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأن إسرائيل تعتزم إبراز ما سمته حقها في الدفاع عن النفس أمام محكمة العدل الدولية بشأن مسألة الجدار العازل. واتخذ هذا القرار اليوم خلال مشاورات بين شارون ووزير الخارجية سيلفان شالوم وخبراء قانونيين.

حوار القاهرة
وعن تداعيات ما آلت إليه نتائج حوار الفصائل الفلسطينية في القاهرة، نفى رئيس الحكومة الفلسطينية أحمد قريع أن يكون هذا الحوار قد انتهى إلى فشل. وقال قريع لمراسل الجزيرة في فلسطين إن حوار القاهرة أحرز تقدما في تقريب مواقف كافة الفصائل التي تدرك -كما قال- المصلحة العليا للشعب الفلسطيني.

قريع نفى أن يكون حوار القاهرة قد فشل
( رويترز- أرشيف)
من جهتها أعربت السلطة الفلسطينية عن أملها في ألا تؤثر نتائج حوار القاهرة على جهود المجموعة الرباعية أو أي جهات دولية أخرى في حث إسرائيل على الالتزام بالقرارات الدولية وخطة خريطة الطريق. كما دعت السلطة الفصائل كافة إلى تجاوز مصالحها الذاتية ومواصلة الحوار.

وكانت المنظمات الفلسطينية الـ12 التي اختتمت مساء الأحد مباحثاتها في القاهرة أعلنت "استمرار الحوار الفلسطيني بهدف تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وتشكيل قيادة وطنية موحدة".

وأكد البيان الصحفي الذي صدر اليوم الاثنين وأعد في أعقاب أربعة أيام صعبة من الحوار برعاية مصر على إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس وعلى حق العودة للاجئين.

وطالبت فتح بتفويض السلطة الفلسطينية للتفاوض مع إسرائيل بشأن الهدنة، وهو ما رفضته الفصائل الخمسة قائلة إن ذلك يعني القبول بخطة خارطة الطريق.

من جانبها تحدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيل بأن تقبل هدنة يتم فيها تحييد المدنيين من الجانبين قائلة إنها ستبحث أي عرض بهذا الشأن من جانب إسرائيل.

التطورات الميدانية
ميدانيا توفي أسير فلسطيني في سجن مجدو داخل إسرائيل. وذكرت جمعية القانون التي تتابع شؤون الأسرى الفلسطينيين أن بشير عويس من مخيم بلاطة القريب من نابلس والبالغ من العمر 33 عاما قد توفي في مستشفى العفولة الذي نقل إليه بعد تعرضه لجلطة دماغية.

قوات الاحتلال واصلت عمليات الاعتقال في الضفة (الفرنسية- أرشيف)
وحملت جمعية القانون السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن وفاته حيث كانت قد اعتقلته من منزله في مخيم بلاطة ونقلته إلى سجن النقب ثم سجن مجدو.

من ناحية ثانية أغلقت الشرطة الإسرائيلية عددا من الطرق بمناطق شمال تل أبيب خاصة في محيط مدينة كفار سابا وبلدة كفر قاسم. وبررت السلطات هذه الإجراءات بتحذيرات أمنية بشأن فدائي فلسطيني يستعد للتسلل إلى المنطقة لتنفيذ هجوم.

وشمال الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين فلسطينيين في جنين وانسحبت من المدينة بعد أن توغلت فيها لعدة ساعات ودهمت بعض المنازل. وذكرت مصادر فلسطينية أن اثنين من المعتقلين من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات