المتظاهرون نددوا بوثيقة جنيف وطالبوا بعودة اللاجئين الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر مئات الفلسطينيين اليوم الأحد في رفح بجنوب قطاع غزة ضد وثيقة جنيف غير الرسمية, كما نفذ إضراب تجاري احتجاجا على الوثيقة.

ورفع المتظاهرون الذين تقدمتهم طلائع حركة فتح لافتات تندد بالوثيقة وطالبوا بمقاطعة وملاحقة ومحاسبة كل الأطراف الفلسطينية التي شاركت في هذه الوثيقة.

كما تظاهر المئات من أنصار حركة حماس خلال تشييع اثنين من أعضاء كتائب عز الدين القسام قتلهما الجيش الإسرائيلي أمس شرق مدينة غزة, ضد وثيقة جنيف واعتبروها خيانة للدم الفلسطيني.

وقالت كتائب عز الدين القسام في بيان لها إن وثيقة جنيف لا تحمل في طياتها سوى إنكار الأصول والحقوق وإثبات الزيف والضلال.

وفي مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين اعتصم المئات للتنديد بالوثيقة والمطالبة بحق العودة إلى الأراضي الفلسطينية. ورفع المشاركون في الاعتصام الذي دعت إليه حركة فتح أعلاما فلسطينية ولافتات ترفض وثيقة جنيف وتطالب بضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين الذي أسقطته الوثيقة.

وتدعو وثيقة جنيف إلى قيام دولة فلسطينية وإزالة أغلب المستوطنات، كما تقر تقسيم القدس إلى عاصمتين.

كما وافق الجانب الفلسطيني فيها على التنازل عن حق ملايين اللاجئين في العودة إلى البيوت التي طردت منها عائلاتهم بعد حرب 1948 والتي هي الآن داخل حدود إسرائيل وفي المقابل قبل المفاوضون الإسرائيليون بالسيادة الفلسطينية على الحرم القدسي الشريف.

المصدر : وكالات