مقتل شرطي ورمسفيلد يستعجل نشر قوات عراقية
آخر تحديث: 2003/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/12 هـ

مقتل شرطي ورمسفيلد يستعجل نشر قوات عراقية

قوات الاحتلال تعتقل شقيق أحد حراس عزت الدوري الشخصيين ببغداد (الفرنسية)

أعلن قائد الشرطة بمدنية كركوك العراقية مقتل ضابط من الشرطة العراقية مساء السبت بعدما طعنه مجهول. وطعن الملازم أحمد وليد (22 سنة) بسكين في عنقه بساحة العمال بحي القورية التاريخي الذي تسكنه أغلبية تركمانية.

في هذه الأثناء اتهم عبد الهادي الدراجي مدير مكتب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر القوات الأميركية باغتيال إمام حسينية الرحمن صباح السبت. وقال إن هذه الحادثة جزء من حملة تصعيدية ضد تيار الصدر، وانتقد استبعاد هذا التيار من الاتصالات الجارية بشأن نقل السلطة إلى العراقيين.

وقد شيع في مدينة الصدر آلاف العراقيين جثمان رجل الدين الشيعي عبد الرزاق اللامي الذي قتل أمس لدى اصطدام سيارته بعربة عسكرية أميركية. واتهم العديد منهم الاحتلال بتدبير مقتل اللامي وهو أحد أنصار الصدر المعارض للاحتلال.

وفي مدينة الموصل شمالي العراق اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين سوريين اثنين في المدينة الشهر الماضي. ودانت جمعية حقوق الإنسان بسوريا في بيان عتقال الرجلين وطالبت الحكومة السورية بالتدخل للإفراج عنهما.

اعتقال شقيق حارس للدوري
وعلى الصعيد الميداني أصيب أحد عناصر الدفاع المدني بقذيفة هاون قرب بغداد نقل على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج. وقال مصدر طبي إن الجريح سينقل إلى أحد المستشفيات العسكرية الأميركية قرب بعقوبة لتلقي المزيد من العلاج.

وفي بغداد اعتقلت القوات الأميركية شقيق أحد حراس نائب الرئيس العراقي المخلوع عزة إبراهيم الدوري.

ويأتي الاعتقال عقب عملية واسعة النطاق نفذها الجيش الأميركي مطلع الأسبوع الماضي للعثور على الدوري الذي تصفه بأنه اليد اليمني لصدام حسين. وعرضت مكافاة بقيمة عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.

وقالت القيادة الأميركية الوسطى إن قواتها بالعراق أوقفت 92 عراقيا للاشتباه في اشتراكهم بهجمات استهدفت الاحتلال خلال عدة حملات بالرمادي غرب بغداد.

وذكرت مصادر مجلس الحكم الانتقالي العراقي أنه سيتم قريبا إنشاء محاكم لمحاسبة رجال النظام السابق من المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وأوضحت أن قانون إنشاء هذه المحاكم سيكون متطابقا مع المقترحات التي قدمتها واشنطن بهذا الشأن. وقد انتقدت بعض جماعات حقوق الإنسان القانون لاستئثار الاحتلال بجميع الصلاحيات.

تدريب العراقيين

رمسفيلد يتناول الغداء مع الجنود الأميركيين في قاعدة عسكرية بكركوك (رويترز)
وتزامنت هذه الحوادث مع زيارة وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد المفاجئة لكركوك وبغداد وسط إجراءات أمنية مشددة. وقد أحاطت بطائرة رمسفيلد العسكرية مروحيات بلاك هوك أثناء انتقاله جوا من كركوك إلى بغداد، حيث تجنب الهبوط في مطار العاصمة العراقية.

ودعا الوزير الأميركي الذي أجرى السبت ثالث زيارة له للعراق هذا العام إلى الإسراع في برنامج تدريب ونشر قوات أمن عراقية بمختلف الميادين تمهيدا لإعادة السيادة للشعب العراقي.

والتقى رمسفيلد في بغداد بالحاكم الأميركي بول بريمر وقائد قواته هناك الجنرال ريكاردو سانشيز وعدد من المسؤولين العسكريين والسياسيين لتقييم الوضع الأمني.

وكان رمسفيلد التقى في كركوك بالمحافظ ورئيس البلدية وبقادة أميركيين ميدانيين أكدوا له تمكنهم من إحباط معظم الهجمات التي تستهدف قوات الاحتلال، مشيرين إلى أن عددا أكبر من العراقيين تقدم للقوات الأميركية معلومات عن رجال المقاومة.

مجلس التعاون

إبراهيم الجعفري
وعلى صعيد آخر قال عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي إبراهيم الجعفري إن بلاده ترغب في الانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي, مضيفا على هامش مؤتمر في الكويت أن للعراق الحق في الانضمام إلى هذا التجمع، وأن من شأن ذلك توفير الدعم لدول الخليج.

وردا على تصريحات الجعفري أعلن وزير خارجية الكويت الشيخ محمد صباح السالم الصباح أن المجلس سيبحث خلال قمته التي ستعقد أواخر هذا الشهر مسألة عودة العراق إلى بعض هيئات المجلس الذي يضم ست دول خليجية.

وأشار الصباح إلى أن العراق كان يشارك في بعض الأنشطة قبل العام 1990، إلا أن اجتياحه للكويت أدى إلى إبعاده من جميع الأنشطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: