دا سيلفا زار لبنان ضمن جولة غير مسبوقة للمنطقة (الفرنسية)
شدد الرئيسان البرازيلي لويس لولا دا سيلفا واللبناني إميل لحود على ضرورة أن تلعب الأمم المتحدة دورا أكبر في العراق، وأجمعا على أن الشرعية الدولية هي السبيل الوحيد لحل ما يعيشه هذا البلد من مشكلات.

وأشاد الرئيس اللبناني من جهة ثانية بموقف البرازيل الذي رفض الادعاءات الأميركية بأن أعضاء الجالية اللبنانية في البرازيل يمولون ما تسميه واشنطن الأنشطة الإرهابية في لبنان.

وجاءت هذه التصريحات بعيد محادثات أجراها لحود مع نظيره البرازيلي الذي وصل إلى لبنان قادما من سوريا، في سياق جولة غير مسبوقة بالمنطقة تشمل أيضا الإمارات العربية المتحدة ومصر وليبيا. وينوي دا سيلفا خلال هذه الجولة إسماع صوت بلاده في نزاع الشرق الأوسط والأزمة العراقية.

وقد أثمرت زيارة دا سيلفا لبيروت عن توقيع الجانبين اتفاقات تعاون في المجالات التقنية والسياحية والزراعية ومكافحة المخدرات.

يشار إلى أن سبعة ملايين من المتحدرين من أصول لبنانية يعيشون في البرازيل، ويكبر هذا العدد بمرتين عدد من يعيشون في لبنان نفسه.

المصدر : الفرنسية