الشيخ يوسف القرضاوي
بدأ اليوم في العاصمة القطرية الدوحة المؤتمر العالمي السادس للزكاة الذي يركز بالخصوص على المستجدات الدولية وتأثيرها على الزكاة بمشاركة 40 شخصية من 15 دولة إسلامية.

ويتوقع المراقبون أن يسيطر موضوع التطرف والإرهاب على مجرى المناقشات في المؤتمر الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام برعاية ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

واستنكر الشيخ يوسف القرضاوي، الداعية الإسلامي المعروف، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر صدور اتهامات ضد المؤسسات القائمة على الزكاة بأنها تدعم التطرف، معتبرا أن من يطلقون هذه الاتهامات لا يفهمون أن القائمين على الزكاة يعملون لغايات نبيلة يفرضها عليهم الدين.

وذكرت مصادر من داخل المؤتمر أن هناك توجها لإصدار توصيات تستنكر ربط صناديق الزكاة بالتطرف، وأنه سيتم تبليغ هذه التوصيات إلى جهات دولية فاعلة.

ويبحث المؤتمر سبل شرح تجارب الزكاة في بعض الدول العربية والإسلامية وكيفية التعاون بين مؤسسات الزكاة في العالم الإسلامي، كما يناقش 12 بحثا تدور بعضها عن دور الزكاة في استقرار المجتمعات ومحاربة التطرف والفقر وقدرة مؤسسات الزكاة على تحقيق الأمن الاجتماعي في الدول العربية والإسلامية.

ويشترك في تنظيم المؤتمر صندوق الزكاة القطري وبيت الزكاة الكويتي وممثلو هيئات وصناديق وبيوت الزكاة في 15 دولة عربية وإسلامية.

كما يشارك فيه وزير الأوقاف الكويتي عبد الله معتوق المعتوق ووكيل الأزهر الشيخ محمود إمبابي ووزير الدولة السوداني أحمد المجذوب ورئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا أحمد الراوي ومسؤولون عن مؤسسات الزكاة في الكويت والإمارات والسعودية وسلطنة عمان واليمن والبحرين والبنك الإسلامي للتنمية في جدة وصندوق الزكاة اللبناني ومشاركون من إندونيسيا وبريطانيا وموريتانيا والأردن ومصر.

المصدر : وكالات