السلطة الفلسطينية تعتذر لماهر وتدعوه لزيارة رام الله
آخر تحديث: 2003/12/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/4 هـ

السلطة الفلسطينية تعتذر لماهر وتدعوه لزيارة رام الله

حراس أحمد ماهر يحيطون به في المسجد الأقصى (الفرنسية-أرشيف)
قدم وفد فلسطيني رفيع المستوى يزور القاهرة اعتذارا لوزير الخارجية المصري أحمد ماهر اليوم السبت عن الاعتداء الذي تعرض له من جانب فلسطينيين في المسجد الأقصى الاثنين الماضي ووجه له دعوة لزيارة رام الله وإلقاء خطاب أمام المجلس التشريعي الفلسطيني.

ووقع الاعتداء على ماهر لدى توجهه لأداء الصلاة في الحرم القدسي الشريف بعد محادثات أجراها مع كل من رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون وعدد من المسؤولين الإسرائيليين.

وقال فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس الوفد للصحفيين عقب الاجتماع مع ماهر "الزيارة هدفت أساسا إلى تقديم الاعتذار والتعبير عن الأسف الشديد لمحاولة الإساءة التي تعرض لها الوزير أحمد ماهر خلال زيارته للمسجد الأقصى الأسبوع الماضي".

وأوضح القدومي أن ماهر أبلغ الوفد بأن محاولة الاعتداء لم تترك أثرا سلبيا في السياسة المصرية تجاه القضية الفلسطينية وأن الرئيس المصري أوصاه بعدم التأثر بما حدث. وكان فلسطينيون وصفوا بأنهم متطرفون تهجموا على ماهر في المسجد الأقصى وهم يرددون كلمتي "خائن" و"عميل".

وقال نبيل شعث وزير الخارجية في السلطة الوطنية الفلسطينية وعضو الوفد إن دعوة من الدعوات التي توجه عادة إلى رؤساء الدول وجهت إلى ماهر لإلقاء خطاب في المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله تكريما له. وأضاف أن ماهر قبل الدعوة وأنه سوف يجتمع في رام الله مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية اعتقلت أربعة فلسطينيين في مكان الحادث بينهم الشخص الذي وجه السباب لأحمد ماهر ولكن إسرائيل ألقت القبض على هؤلاء الأربعة واعتقلت الحرس الفلسطيني الذي ألقى القبض عليهم. وكان متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية قد قال إنها ألقت القبض على سبعة فلسطينيين لهم صلة بالهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: