يثير دهم جنود الاحتلال لبيوت العراقيين بحثا عن مشتبه فيهم مشاعر السكان (الفرنسية)
وزعت القوات الأميركية في الموصل شمالي العراق أمس الخميس قائمة تضمنت عشر شخصيات من أبرزهم الأردني أبو مصعب الزرقاوي القيادي بتنظيم القاعدة، والذي تلاحقه واشنطن باعتباره من مسؤولي تنظيم القاعدة.

ولم تحدد القوات الأميركية جنسية أي من المطلوبين الآخرين واكتفت بإيراد ألقابهم وتحديد مهامهم بوصفهم ينتمون إلى القاعدة وأنصار الإسلام وتنظيمات غير معروفة في العراق إضافة إلى مسؤولين اثنين في النظام العراقي السابق.

وقد ورد من تنظيم القاعدة اسما أحمد نزال الخيالة المعروف بأبي مصعب الزرقاوي أو ملا هاني وهو خبير خطط، وكريم النجاتي وهو خبير متفجرات. حسب ما ورد في القائمة.

أما من تنظيم أنصار الإسلام فقد أوردت القائمة اسمي حاجي فن أمان المعروف بأبي علاء أو أبي عمر وهو قائد أنصار الإسلام في الموصل، وعبد الكريم إبراهيم صلاح المعروف باسم أمير الجهاد وهو عضو في أنصار الإسلام.

ومن مسؤولي نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ورد اسما محمود يونس أحمد قائد المنطقة الشمالية. والعقيد وعد الله حسين ياسين قائد فدائيي صدام في محافظة نينوى (شمال).

ولم تخل القائمة من إيراد أسماء تنتمي لتنظيمات غير معروفة وهم محمد عثمان النبهان شيخ عيسى المعروف بأبي حفصة وهو قائد مجاهدي العراق. وعامر رجب أو قمر رجب بو جياش الصقر وهو قائد جيش الصقر. ومحمد راشي المعروف بأبي عبد الله أو مام بكر أو أبي محمد وهو قائد لواء صلاح الدين في الموصل إضافة إلى شيخ إسلام وهو متطرف إسلامي.

وقد وزعت القوات الأميركية هذه اللائحة على الصحافيين في مقر سلطة التحالف في الموصل. وكانت القوات الأميركية قد بدأت الثلاثاء الماضي عدة عمليات دهم وتفتيش في منطقة الموصل.

ومن أبرز المعتقلين خلال هذه العمليات الشيخ غازي حنش شيخ عشيرة الطائي الذي اعتقل الثلاثاء مع ثلاثة من أبنائه للاشتباه في علاقته بعزة إبراهيم الدوري الرجل الثاني في النظام العراقي السابق والذي لم يسقط بعد في قبضة الأميركيين.

المصدر : الفرنسية